محليات

التعاون الخليجي يرحب باستئناف مفاوضات الأطراف اليمنية حول إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين

قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

رحب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي “نايف الحجرف”، مساء الثلاثاء، بالمفاوضات التي تستضيفها الأردن حول إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين برعاية الأمم المتحدة تنفيذاً لاتفاق ستوكهولم.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعه بالمبعوث الأممي إلى اليمن “مارتن غريفيث” في مقر إقامته في العاصمة الأردنية عمان.

للاشتراك معنا في قناة واتس اب انقر هنأ

وأكد “الحجرف” على موقف مجلس التعاون الثابت بشأن دعم إنهاء الأزمة اليمنية من خلال الحل السياسي وفق المرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن 2216، وكذلك ودعم اتفاق الرياض وآلية تسريع الاتفاق.

وعبر عن ترحيبه بتواجد الحكومة اليمنية في عدن، ومباشرتها لأعمالها لتحقيق تطلعات الشعب اليمني.

كما رحب بالمفاوضات التي تستضيفها الأردن بين جميع الأطراف، بخصوص التوصل لاتفاق إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين في اليمن برعاية الأمم المتحدة تنفيذاً لاتفاق ستوكهولم.

كما عبر عن تقديره لجهود الأمم المتحدة التي يقودها مبعوثها الخاص لإنهاء الأزمة اليمنية من خلال الحل السياسي وفق المرجعيات الثلاث.

واستعرض اللقاء جهود مجلس التعاون المبذولة لدعم اليمن في كافة المجالات السياسية والتنموية والإغاثية، داعياً المجتمع الدولي لممارسة الضغط على جماعة الحوثي، للانخراط الجاد في العملية السلمية لحل الأزمة اليمنية.

وعبر في الوقت نفسه عن إدانته الشديدة لاستمرار استهداف  المملكة العربية السعودية، بصواريخ وطائرات مسيرة، وكان آخرها استهداف العاصمة الرياض، والتي تمثل انتهاكاً صارخا للقانون الدولي وتهديداً لأمن واستقرار المنطقة.