عربي ودولي

الأمم المتحدة تطالب الإمارات بإثبات أن الشيخة لطيفة لا تزال على قيد الحياة

قبل 4 أيام I الأخبار I عربي ودولي

طالبت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان الجمعة الإمارات بإثبات أن الشيخة لطيفة ابنة حاكم دبي، لا تزال على قيد الحياة، خاصة بعد ظهورتسجيل مصور "مقلق" التقطته ابنة نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لنفسها وقالت فيه إنها محتجزة وتخشى على حياتها.

 

للاشتراك معنا في قناة واتس اب انقر هنأ

طلبت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان الجمعة من الإمارات إثبات أن الشيخة لطيفة، وهي إحدى بنات حاكم دبي، لا تزال على قيد الحياة بعد تسجيل مصور "مقلق" تم بثه الأسبوع الجاري.

وجاء الطلب بعدما بثت شبكة "بي بي سي" تسجيلا التقطته ابنة نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لنفسها وقالت فيه إنها محتجزة وتخشى على حياتها. ولم تظهر الشيخة لطيفة البالغة من العمر 35 عاما علنا منذ حاولت الفرار من إمارة دبي بحرا عام 2018.

وأفاد مكتب مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أنه تواصل مع بعثة دولة الإمارات الدبلوماسية في جنيف الخميس. وصرحت الناطقة باسم المفوضية ليز ثروسيل للصحافيين "أثرنا القضية أمس مع البعثة الدائمة هنا في جنيف.. طلبنا إثباتا على أنها على قيد الحياة".

وذكرت "بي بي سي" أن اللقطات التي بثتها الثلاثاء صُورت بعد حوالى عام من تاريخ القبض على لطيفة وإعادتها إلى دبي، وتظهر فيها وهي جالسة في زاوية ما قالت إنه حمام. كما أفادت أنه تم بث التسجيلات، التي لا يعرف التاريخ المحدد لالتقاطها، في وقت أعرب أصدقاء للطيفة عن قلقهم حيال توقفهم عن تلقي رسائل سرية منها.

وقالت ثروسيل "أعربنا عن قلقنا حيال الوضع في ضوء الدليل المصور المقلق الذي ظهر هذا الأسبوع". وأضافت "طلبنا مزيدا من المعلومات والتوضيحات بشأن وضع الشيخة لطيفة الحالي. نظرا للمخاوف الجدية حيال الشيخة لطيفة، طلبنا بأن يكون رد الحكومة (على المسألة) أولوية". وأكدت "نتطلع للحصول على هذا الرد والنظر فيه. وفي الأثناء سنواصل بالطبع مراقبة الوضع عن كثب وتقييمه".

وحاولت لطيفة في 2018 الهرب من الإمارات على متن قارب اعترضته قوة قبالة سواحل الهند، بحسب مرافقيها ومجموعة "معتقلون في دبي" الناشطة ومقرها بريطانيا. وذكرت لطيفة في تسجيلات أن رجالا من الإمارات حاولوا تقييدها وحقنوها بمخدر.

وأفاد مصدر من حكومة دبي في وقت لاحق أنها أعيدت بينما نشرت الإمارات صورا للشيخة لطيفة وقالت إنها تحصل على الرعاية اللازمة. وذكرت لطيفة أنها احتُجزت لنحو ثلاثة شهور في سجن العوير المركزي في دبي حتى أيار/مايو 2018، قبل أن يتم نقلها إلى فيلا.