تعز تشهد تظاهرات شعبية منددة بغلاء المعيشة

محليات
قبل 5 أشهر I الأخبار I محليات

شهدت مدينة تعز تظاهرة شعبية، السبت، تنديدًا بتردي الخدمات واستمرار تراجع الريال اليمني أمام العملات الأجنبية.

ورفع المتظاهرين الذين جابوا شارع جمال وسط المدينة، لافتات تطالب رئيس الجمهورية بإنقاذ البلاد من الانهيار الاقتصادي وعودة الأسعار والعملة الوطنية إلى ما كانت عليه مطلع عام 2015.

وندد المحتجون بتدهور الوضع المعيشي وارتفاع أسعار السلع الأساسية جراء تراجع قيمة العملة المحلية.

كما شهدت مديريات جبل حبشي والشمياتين وصبر الموادم ومشرعة وحدنان والمسراخ والمعافر، وقفات احتجاجية منددة بغلاء المعيشة وتطالب بمعالجة الوضع الاقتصادي.

وجاءت هذه التظاهرات استجابة لدعوة مجلس تنسيق النقابات ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة تعز(متـين).

وطالب بيان صادر عن مجلس تنسيق النقابات الرئيس عبد ربه منصور هادي والتحالف العربي بالتدخل لإنقاذ الشعب اليمني من معاناته الكثيرة والمستمرة كما حملهما كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية حيال ذلك.

وحمل المجلس النقابي، الحكومة الشرعية، المسؤولية الكاملة عن سوء الأوضاع عامة والمعيشية خاصة وطالبها بالعمل على إيقاف التدهور المريع للعملة الوطنية والعمل بكل الوسائل المتاحة.

وحث المجلس الحكومة، على ضرورة اتخاذ كافة التدابير لإنقاذ حياة الموظفين مع أسرهم وصرف كافة حقوقهم بما فيها صرف بدل غلاء معيشة يتناسب مع الارتفاع المتصاعد في أسعار السلع الضرورية ومراقبة أسعار السلع الأساسية والمشتقات النفطية.

وتشهد العملة اليمنية انهياراً تاريخيا أمام العملات الأجنبية، مسجلة أسوأ قيمة لها على الإطلاق بوصول سعر الدولار الواحد إلى أكثر من 1500ريال، رافق ذلك ارتفاع كبير للأسعار.

وخلال الأسابيع الماضية شهدت عدة مدن يمنية احتجاجات واسعة تنديداً بالانهيار التاريخي للعملة الوطنية وارتفاع الأسعار وانهيار الخدمات في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.