ميليشيات الحوثي يمنعون المساعدات الإنسانية عن مستحقيها

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

أفادت مصادر محلية في مناطق سيطرة ميليشيات الحوثي الإنقلابية، بأن الميليشيات أغلقت سجلات القيد المتعلقة بمستحقي المعونات، ودعت الأُسر المسجلة لمراجعتها بغرض إجراء بعض التعديلات بخصوص شروط الاستحقاق.

وتحدثت مصادر عن شروط مجحفة وضعتها الميليشيات أمام الأسر المستحقة مقابل الاستمرار في تقديم المساعدات الإنسانية لها رغم ضآلتها، مشيرة إلى أن الالتحاق بما تسمى «المراكز الصيفية» والتي تعد مراكز لتجنيد الأطفال وتحشيدهم إلى الجبهات، شرطٌ أساسي وضعته الميليشيات.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات ربطت صرف معونات المنظمات الدولية بتسجيل فرد من الأسرة على الأقل في المراكز الصيفية التابعة لها.  وتهتم ميليشيات الحوثي بما تسميها المراكز الصيفية بغرض ترويض ضحاياها  فكريًا وإنعاش قابليتهم للأفكار المتطرفة التي تُدرّس في هذه  المراكز، قبل أن تقوم بتجنيدهم  وإرسالهم إلى الجبهات. واستغل الحوثيون المساعدات الدولية التي توزع في مناطق سيطرتهم لأغراض التجييش والتجنيد، حيث شكلوا ما سُمي بـ«المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية» وخوّلوه بالتدخل المباشر في كل الأنشطة الإنسانية بهدف السطو على المعونات وتوزيعها بناء على معايير خاصة.