الضالع تختتم دورات تدريبية في المجال الصحي

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

 

اختتمت الهيئة الطبية الدولية الخميس، في محافظة الضالع اعمال الدورات التدريبية في مجالات تغذية الرضع وصغار الاطفال وبرنامج الدعم والتثقيف الصحي والتغذوي للمتطوعات الصحيات في المرافق المستهدفة بمديريتي الازارق والحصين.

 

وشهد اختتام الدورات كلاً من وكيل المحافظة لشئون الصحة الدكتور مصلح الحكم، ومدير عام مديرية الحصين الاستاذ صلاح الحريري، إلى جانب مدير عام الصحة الدكتور اياد صالح ومدير عام الإعلام رائد علي شايف.

 

كما حضرها من جانب مكتب المنظمة مدير مشروع برنامج المشورة بالمحافظة الدكتورة عفاف ناشر ، ومنسقة البرنامج سميه صادق، إلى جانب مشرف برنامج التغذية في الهيئة الطبية بالضالع الدكتور محمود سعيد، والمسؤول الأمني لمكتب المنظمة بعدن.

 

واستهدفت الدورة الأولى الخاصة بالمشورة والتغذية عدد (١٦) متدربة من مديرية الحصين يمثلن ستة مرافق مدعومة من قبل المنظمة، هي مراكز حرير وخلة وصراره والوحدات الصحية في مرات والمرافدة، إلى جانب المركز الصحي في منطقة الحقل بمديرية الازارق.

 

كما استهدفت الدورة الثانية تدريب عدد (٤٠) متطوعة في برنامج الدعم من ام إلى أم (MSG) ضمن برنامج التثقيف الصحي والتغذوي في المستويين الثاني والثالث من الزمام السكاني لكل المرافق المدعومة من الهيئة الطبية الدولية ، وهذه تعتبر من البرامج الجديدة، حيث تعتبر الهيئة الطبية من أوائل المنظمات تنفيذاً لها في إطار المحافظة.

 

وألقى ضيوف الختام كلمات بالمناسبة تطرقوا فيها إلى ضرورة وأهمية تطبيق ما تلقته المشاركات في الدورات عملياً وبما ينعكس على الواقع إسهاماً في خدمة المجتمع المحلي.

 

وشكر كلاً من وكيل المحافظة لشئون الصحة ومدير عام الحصين ومدير عام الصحة بالمحافظة كل من دعم وساهم في إقامة مثل هذه الدورات وفي مقدمة ذلك إدارة المنظمة، وطالبوا بمزيداً من الاستهدافات في مجال الصحة والتوسع لتشمل مختلف المجالات وعموم المناطق والمديريات.

 

وشدد صلاح الحريري مدير عام الحصين على أهمية التوعية المجتمعية في المجال الصحي الذي يشكل حجر الاساس لصحة المجتمع من كل الامراض والاوبئة، لافتاً بأن الدورة تكتسب أهميتها سيما في جانب المشورة ونقل المعلومة وطريقة الاقناع عن أهمية الرضاعة الطبيعية منذ الولادة، لما تشكله من عوامل المناعة والوقاية للطفل.

 

كما عبر مدير عام الصحة بالمحافظة الدكتور إياد صالح عبدالله عن تقديره للجهود التي بذلها مدربو الدورات، شاكراً الجهات الداعمة والمنفذة، ومعتبراً أن المسؤولية تقع على جميع المستهدفات من خلال التطبيق الفعلي لما تلقينه خلال الدورات على طريق تغيير مفاهيم المجتمع حول أهمية الرضاعة الطبيعية.

 

وكان وكيل المحافظة للشئون الصحية الدكتور مصلح الحكم، قد أكد على أهمية رفع مستوى المفاهيم والخبرات لدى المشاركات في الجانب التوعوي في مجال المشورة وأهمية التغذية السليمة الرضع وصغار الاطفال التي سيكون لها الأثر الإيجابي في صحة وتنمية الطفل.