الأمم المتحدة تطلب دعما ايران لجهودها في اليمن

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات
لب الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش، اليوم الأحد، دعما ايرانيا لجهود مبعوثه الخاص الى اليمن هانس غروندبرغ للحفاظ على صمود الهدنة الانسانية في ظل استمرار تعثر إحراز تقدم في تنفيذ تدابير بناء الثقة المتعلقة بملفي فتح الطرقات في تعز وتبادل الاسرى. وقال المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك في بيان، إن غوتيرش بحث هاتفيا مع وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان ملف الهدنة في اليمن. وأعرب عن "تقديره للجهود الإيرانية في هذا الصدد". وذكرت مصادر إعلامية إيرانية أن عبد اللهيان أكد خلال الاتصال أن بلاده تدعم الهدنة في اليمن وتطالب برفع الحصار بشكل كامل تمهيدا للحوار اليمني اليمني؛ حد قوله. وتأمل الامم المتحدة البناء على الهدنة الانسانية التي دخلت حيز التنفيذ مطلع أبريل الماضي، في تأمين وقف دائم لاطلاق النار وصولا الى تسوية سياسية شاملة للنزاع الذي طال أمده في البلاد. ونوه الوسيط الاممي إلى اليمن مرارا بصمود الهدنة التي شهدت خلال الشهرين الماضيين انحسارا كبيرا في أعداد الضحايا المدنيين، ودخول مزيد من الوقود عبر ميناء الحديدة، واستئناف الرحلات التجارية من مطار صنعاء الدولي المغلق أمام تلك الرحلات منذ نحو ست سنوات. وتعثرت جولتان من النقاشات برعاية الامم المتحدة في العاصمة الاردنية عمان في تحقيق أي إختراق توافقي بشأن ملف المعابر والطرقات الى مدينة تعز ، حيث يقترح الحوثيون فتح طرق فرعية، بينما تتمسك الحكومة بفتح الطرق الرئيسية التي كان يسلكها المواطنون قبل اجتياح المدينة في 2015م.