مرض "غامض" يجتاح كوريا الشمالية.. والزعيم كيم يتحرك

عربي ودولي
قبل أسبوع 1 I الأخبار I عربي ودولي

أعلنت كوريا الشمالية عن تفشي وباء معوي غير محدد يوم الخميس، مما قد يزيد الضغط على نظام الرعاية الصحية في الدولة المعزولة التي تكافح موجة غير مسبوقة من الإصابات بمرض كوفيد-19

 

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن الزعيم كيم جونغ أون أرسل أدوية إلى مدينة هايجو الساحلية في غرب البلاد يوم الأربعاء لمساعدة المرضى الذين يعانون من "الوباء المعوي الحاد" بأسرع ما يمكن.

ولم تذكر الوكالة عدد الأشخاص المصابين أو تفاصيل متعلقة بطبيعة المرض.

وقالت الوكالة إن "كيم شدد على ضرورة احتواء الوباء في أقرب وقت ممكن من خلال اتخاذ إجراءات دقيقة لحجر الحالات المشتبه فيها للحد من انتشاره، وتأكيد الحالات من خلال الفحص الوبائي والاختبارات العلمية"، حسبما نقلت "رويترز".

ويأتي هذا التفشي في الوقت الذي تتصدى فيه كوريا الشمالية لأول تفش تؤكده البلاد لمرض كوفيد-19، وأعلنت حالة الطوارئ الشهر الماضي وسط مخاوف من نقص اللقاحات والإمدادات الطبية.

وأفادت بيونغيانغ تسجيل 26010 إصابات جديدة بأعراض الحمى يوم الخميس، ويقترب العدد الإجمالي للمصابين منذ أواخر أبريل من 4.56 مليون، وبلغت حصيلة الوفيات المرتبطة بتفشي المرض 73.

وتعلن كوريا الشمالية العدد اليومي للمصابين بالحمى وليس كوفيد-19 وذلك لقلة أدوات الفحص على ما يبدو.