4 دول أيدت ضم روسيا لمناطق أوكرانية... من هي؟

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، على إدانة ضم روسيا لأربع مناطق أوكرانية محتلة، بيد أن هنالك أربع دول انحازت إلى موسكو وأيدت ما أقدم عليه الكرملين، وفقا لموقع "ذا هيل" الإخباري.

 

ومن بين 193 عضوا في هيئة الأمم المتحدة، صوت 143 دولة لصالح القرار الذي ينتقد "الاستفتاءات الروسية غير القانونية"، مع امتناع 35 عن التصويت، مقابل أربعة دول  رفضت الإدانة، هي  سوريا وكوريا الشمالية وبيلاروسيا ونيكاراغوا.

 

 

 

 

 

وكانت ثلاث من تلك الدول الأربعة صوتت بالرفض على قرار للجمعية العمومية في مارس الماضي يدين الغزو الروسي لأوكرانيا، وهي سوريا وكوريا الشمالية وبيلاروسيا بالإضافة إلى أرتيريا ونيكاراغوا.  ويدعو القرار  الصادر عن الجمعية العمومية إلى عدم الاعتراف  بضم روسيا للمناطق الأوكرانية، ويطالب موسكو بالتراجع عن تلك الخطوة. واعتبر الرئيس الأميركي جو بايدن أنّ الجمعيّة العامّة للأمم المتّحدة أرسلت "رسالة واضحة" إلى الكرملين بتصويتها بأغلبية كبيرة على مشروع القرار.

 

 

وقال بايدن إنّ "الرهانات في هذا النزاع واضحة للجميع -- والعالم أرسل رسالة واضحة ردّاً على ذلك: لا يمكن لروسيا أن تمحو من الخريطة دولة ذات سيادة. لا يمكن لروسيا أن تغيّر الحدود بالقوة. لا يمكن لروسيا أن تستولي على أراضي دولة أخرى". وفي بيانه قال بايدن إنّ "الغالبية العظمى من العالم - دول من كلّ منطقة، كبيرة وصغيرة، تمثّل مجموعة واسعة من الأيديولوجيات والحكومات - صوّتت اليوم للدفاع عن ميثاق الأمم المتحدة وإدانة محاولة روسيا غير القانونية ضمّ أراضٍ أوكرانية بالقوة". واعتبر الرئيس الأميركي أنّ "143 دولة وقفت إلى جانب الحرية والسيادة وسلامة الأراضي - وهذا العدد أكبر حتى من الـ141 دولة التي صوّتت في مارس لإدانة الحرب الروسية ضدّ أوكرانيا بشكل قاطع".