العليمي يكشف عن أولويات عودته إلى عدن

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

صرح رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن الدكتور رشاد العليمي، عقب عودته إلى العاصمة عدن اليوم الثلاثاء، متحدثاً عن الملفات التي يحملها في هذه العودة.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه على تويتر، رصدها محرر عدن تايم، أكد فيها على العمل من أجل التطلعات والاحتياجات، التي عاد وهو يحملها مع أعضاء المجلس والحكومة.

 

 

وقال العليمي : "عدت إلى عدن الحبيبة، أحمل هموم واحتياجات كل اليمنيين واليمنيات، وأولها الحاجة إلى السلام، والحرية، والأمن، والعيش الكريم، عملا بتعهداتنا المعلنة، رغم كل التحديات التي تواجهنا وإخواني في مجلس القيادة الرئاسي، والحكومة".

وفيما يخص الهدنة والسلام في اليمن، قال العليمي: "أحبطت المليشيات الحوثية آمال شعبنا في تحقيق السلام والاستقرار، وفي مقدمة ذلك استمرار الهدنة وتوسيعها، وصرف مرتبات أهلنا المقهورين في المناطق الخاضعة لها بالقمع والنهب".

وأكد العليمي: "سأعمل واخواني أعضاء مجلس القيادة الرئاسي والحكومة بلا كلل من أجل تلبية تلك الاحتياجات، وسنظل على العهد الذي قطعناه لشعبنا في الداخل والخارج حتى تتحقق أهداف شعبنا وتطلعاته في كل مكان".

 

 

 

هذا وتنتظر العليمي ومجلس القيادة الرئاسي، العديد من الملفات عقب عودته إلى عدن، ومنها تحديات عملية السلام، بالإضافة إلى ملفات الخدمات والوضع الاقتصادي والعملة المحلية.