العميد المنهالي يترأس اجتماعاً أمنياً موسعاً لمناقشة المستجدات والتطورات الأخيرة

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات
رأس المدير العام لأمن وشرطة ساحل حضرموت، العميد مطيع سعيد المنهالي، اليوم الأحد، إجتماعاً أمنياً موسعاً للقيادات الأمنية بساحل حضرموت لمناقشة المستجدات والتطورات الأخيرة بعد قصف المليشيات الحوثية ميناء الضبة النفطي .   وناقش الاجتماع، الذي حضره نائب المدير العام العميد عبدالعزيز الجابري، ومساعدي المدير، وقادة الوحدات الأمنية، ومدراء الإدارات والأقسام، التدابير الأمنية اللازمة لحفظ أمن وسلامة المواطنين، وحماية ممتلكاتهم من أية أضرار قد تلحق بها، والرفع من اليقظة والحذر في مختلف الوحدات الأمنية المنتشرة في مدن ومديريات ساحل حضرموت .   وخلال الاجتماع، قال العميد المنهالي إن الأجهزة الأمنية مع قوات النخبة الحضرمية كانت في انعقاد دائم ضمن اللجنة الأمنية مع محافظ محافظة حضرموت رئيس اللجنة الأمنية الأستاذ مبخوت مبارك بن ماضي منذ استهداف ميناء الضبة النفطي لبحث سبل تعزيز الحالة الأمنية، وضرورة أن تبقى القوات الأمنية في يقظة دائمة للتصدي لأي أعمال إرهابية تنوي تنفيذها المليشيات الحوثية .    وأوضح العميد المنهالي أن استهداف ميناء الضبة النفطي يهدف بدرجة أساسية إلى تقويض دعائم الأمن المحققة، وتعطيل حركة الملاحة العالمية، مؤكدًا أن قوات الأمن والشرطة ستكون درع حضرموت الحصين لتثبيت الأمن والاستقرار ضمن نطاق مهامها في هذه المحافظة التي لم تعهد الخضوع لأي تهديدات إرهابية بهمة وعزيمة أبطالها الميامين في الأجهزة الأمنية إلى جانب إخوانهم في قوات النخبة الحضرمية الباسلة .   وأشاد العميد المنهالي بفريق البحث الجنائي الذي نزل إلى موقع الحادث في ميناء الضبة النفطي لجمع الاستدلالات وتحليلها، شاكراً وقوف قوات التحالف العربي الدائم ممثلاً في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة مع الأجهزة الأمنية والعسكرية، مطالباً إياهم برفد قوات النخبة الحضرمية بأسلحة نوعية قادرة على ردع المسيرات المفخخة التابعة للمليشيات الحوثية الإجرامية .