الماجستير بإمتياز للصحفي اليمني رياض الاديب من معهد  البحوث والدراسات العربية بمصر

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

حصل الباحث رياض الأديب على درجة الماجستير بامتياز من معهد البحوث والدراسات العربية التابع لجامعة الدول العربية بالقاهرة عن رسالته الموسومة بعنوان ( معالجة الصحافة اليمنية للأحداث والقضايا السياسية خلال الفترة ( 2015 - 2020 ) وتأثيرها على مصداقيتها لدى الجمهور .

 

 

وجاء اعلان النتيجة وسط أجواء ملبدة بمشاعر الحزن على رحيل المشرف على رسالة الباحث الأستاذ الدكتور محمود علم الدين أستاذ الاعلام بجامعة القاهرة والذي وفاته المنية مؤخرا بعد حياة حافلة بالعلم والعطاء .

 

وتكونت لجنة المناقشة والحكم من الأستاذة الدكتورة / ريم عادل - أستاذة الاعلام بجامعة القاهرة ورئيس قسم بحوث ودراسات الاعلام بمعهد البحوث والدراسات العربية ( مشرفا ورئيساً ) والأستاذة الدكتورة / جيلان شرف أستاذة الاعلام بجامعة السويس ( مناقشاً ) والأستاذة الدكتور / هالة الطلحاتي ( مناقشا ) .

 

وتميزت رسالة الباحث بتناولها موضوعًا إعلاميًا مهمًا وخاصة بالجانب السياسي للوضع الراهن في اليمن، وكيفية تناوُل الصحافة اليمنية لتلك الأوضاع من بُعدها المهني، ومصداقيتها لدى الجمهور الذي يتعاطى معها خلال الفترة (2015- 2020م). مما قد يُسهِم في العمل على توثيقها علميًا، وتزويد المكتبة اليمنية والعربية ببيانات ومعلومات عن موضوع يحظى باهتمام المختصين حاليًا، وتصبح مرجعًا يستفاد منه مستقبلاً. 

 

وركزت الرسالة على أهمية  تطبيق مبدأ الشفافية في استقاء المعلومات من مختلف مصادرها، والالتزام بالمصداقية والموضوعية والمهنية لصياغة الخبر الصحفي , علاوة عن توصيتها برفع سقف الحريات التي يتمتع بها القائمون بالاتصال في الصحف اليمنية، والسماح لهم بتناول الموضوعات المختلفة بمزيد من الشفافية حتى يتسنى لها منافسة وسائل الإعلام الأخرى بما فيها الصحافة الالكترونية المعاصرة علاوةووسائل الإعلام الخارجية بمختلف أنواع المرئية والمسموعة والمطبوعة ، ناهيك عن الدور الذي تلعبه الآن مواقع التواصل الاجتماعي في تناول الكثير من القضايا بسقف حرية مرتفع بعيدا عن مقص الرقيب .

 

وفي مستهل جلسة المناقشة قدم الباحث خالص العزاء والمواساة لأسرة استاذه الراحل محمود علم الدين ولكافة طلابه وزملائه وأصدقائه ومحبيه ولمصر الحبيبة حكومة وقيادة وشعباً بهذا المصاب الجلل سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته .

 

وقدم الباحث في بداية جلسة المناقشة ملخصا عن رسالته تحدث فيها عن مشكلة الدارسة وأهدافها وأهميتها علاوة عن الفروض التي وضعها  والمنهج المستخدام ,اضافة إلى أهمية نتائج الدارسة والتوصيات الناجمة عنها .