أراد خطفها و"كسر ركبتيها".. الشرطة الأميركية تكشف مخطط خطف بيلوسي

عربي ودولي
قبل 4 أسابيع I الأخبار I عربي ودولي

ذكرت السلطات الأميركية أمس الاثنين، أن الرجل المتهم بمهاجمة بول بيلوسي زوج رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، قال للشرطة إنه أراد احتجاز رئيسة مجلس النواب رهينة "وكسر ركبتيها".

 

واعتدى ديفيد ديبابي (42 عاما)، على بول بيلوسي الذي كان نائما في غرفة نوم الزوجين في سان فرنسيسكو في وقت مبكر من صباح يوم الجمعة الماضي، بحسب إفادة فيدرالية قدمت للمحكمة، الاثنين.

 

 

ووجه ممثلو الادعاء الفيدرالي اتهامين لديبابي، وذلك بعد أيام من إعلان الشرطة أنه اقتحم منزل بيلوسي وضرب زوج الزعيمة الديمقراطية البالغ من العمر 82 عاما، بمطرقة على رأسه.

 

ديبابي ترك بول بيلوسي يعاني من إصابات بالغة جراء الاعتداء، وخضع لعملية جراحية بعد تعرضه لكسر في جمجمته، كما أصيب بجروح أخرى في ذراعيه ويديه.

 

ووجهت اتهامات فيدرالية لديبابي بالاعتداء على مسؤول اتحادي أو إعاقته أو الانتقام منه، بتهديد أو إصابة أحد أفراد أسرته.

 

كما يواجه تهمة واحدة تتعلق بمحاولة خطف مسؤول أميركي بسبب قيامه بواجباته الرسمية.

 

ومن المقرر أن تعلن بروك جنكنز، ممثلة الادعاء العام في سان فرنسيسكو، عن الاتهامات الجنائية الموجهة من الولاية لديبابي.

 

جنكنز رفضت نظريات المؤامرة التي ظهرت بعد الهجوم، مؤكدة أن المهاجم كان يستهدف الزعيمة الديمقراطية عندما اقتحم منزل الزوجين ولم يجد سوى بول بيلوسي.

 

من جانبه، علق الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب على الهجوم الوحشي بالمطرقة، الذي استهدف زوج رئيسة مجلس النواب الديمقراطية بيلوسي، ووصف العنف بأنه "أمر فظيع".