مقتل مواطن أمريكي وسط بغداد

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر في الشرطة العراقية، قولها إن مواطنا أمريكيا قتل بالرصاص، اليوم الإثنين، بالعاصمة بغداد.

 

المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، قالت أيضا، إنه جرى نقل جثة القتيل إلى مستشفى في حي الكرادة في بغداد.

 

فيما أشار تقرير مبدئي صادر عن المستشفى إلى أنه توفي بسبب رصاصة، وفق ما نقلته رويترز.

 

وفي وقت لاحق، كشف مصدر في الشرطة لـ"رويترز"، أن المجني عليه كان يحمل بطاقة هوية تظهر أنه معلم لغة إنجليزية.

 

فيما قال مصدر آخر لنفس الوكالة، إن رجالا مسلحين على متن سيارة، فتحوا النيران على سيارة أخرى كان يستقلها المجني عليه، وأردوه قتيلا.

 

وقال رائد بالشرطة العراقية أيضا، "وفقا لتحرياتنا المبدئية وشهود عيان، حاول المسلحون اختطاف المواطن الأمريكي".

 

بيد أن الشرطة العراقية لم تدل بتفاصيل رسمية عن الواقعة أو ملابساتها.

 

وبعد عام من الانسداد السياسي والفوضى الأمنية في بغداد ومحيط المنطقة الرئاسية، نجحت القوى السياسية في استكمال مؤسسات البلاد، وانتخاب رئيس جديد، وتكليف رئيس وزراء.

 

جاء ذلك بعد أشهر من التجاذب والتوتر، واشتباكات عنيفة واقتحام متظاهرين للمنطقة الرئاسية المحصنة، بل وتعرض هذه المنطقة لقصف صاروخي.