تسجيل 1444 واقعة انتهاك ارتكبتها الزينبيات التابعة للمليشيا الحوثية الإرهابية

محليات
قبل 4 أسابيع I الأخبار I محليات

كشف تقرير حقوقي للشبكة اليمنية للحقوق والحريات، عن تسجيل (1444) واقعة انتهاك ارتكبتها ما تسمى بـ(كتائب الزينبيات) الجناح العسكري النسائي لمليشيا الحوثي الارهابية، خلال الفترة من ديسمبر 2017م وحتى نهاية أكتوبر من العام الجاري2022م.

 

حيث وثّق تقرير الشبكة حصلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) على نسخة منه، الانتهاكات التي ارتكبتها "الزينبيات" الحوثيات، مشمولة بالاعتقال والاحتجاز التعسفي للنساء، والنهب، والاعتداء الجنسي، والضرب، والتعذيب، وتسهيل عمليات الاغتصاب في مراكز الاحتجاز السرية، وملاحقة عدد من الناشطات اليمنيات، والاعتداء على المعتصمات في بعض المحافظات التي تسيطر عليها المليشيا الارهابية، وتوزيعهن على نقاط التفتيش في مداخل ومخارج بعض المدن، بإضافة الى التجنيد الاجباري لبعض فتيات المدارس والجامعات.

 

وذكر تقرير الشبكة، ان كتائب الزينبيات تورطت بـ مقتل (9) نساء منها، (6) حالة قتل نتيجة الضرب المبرح بالهراوات والكابلات النحاسية، و(3) حالات نتيجة الطلق الناري المباشر، كما تسببت كتائب الزينبيات بـ إصابة (42) امرأه بجروح متفرقة.

 

وفيما يتعلق بالاعيان المدنية العامة فقد وثقة الشبكة اليمنية نحو (172) واقعة انتهاك قامت بها كتائب الزينبيات توزعت على النحو التالي: (31) مداهمة للمرافق الخدمية والصحية، و(76) حالة مداهمة وتفتيش للمرافق التعليمية (المدارس، والجامعات)، و(65) حالة مداهمة لدور العبادة ومراكز تحفيظ القرآن.

 

واشار التقرير، الى قيام كتائب الزينبيات باعتقال واختطاف نحو (571) امرأة، فيما لايزال في سجون جماعة الحوثي التي تشرف عليها الزينبيات، (231) معتقله ممن تم التأكد من معلوماتهن وصحة بيانتهن..لافتاً الى قيام الزينبيات بإخضاع نحو (62) معتقلة ومختطفة ومخفية قسراً للتعذيب النفسي والجسدي داخل سجون الحوثي تشرف عليها الزينبيات، وتجنيد نحو (4000) عنصر من الزينبيات، تلقين تدريبات قتالية في صنعاء، وبعضهن تلقين تدريباً في لبنان وإيران على يد خبراء من حزب الله والحرس الثوري الإيراني.

 

ونوه التقرير الى ان مليشيا الحوثي أوكلت العديد من المهام الى كتائب الزينبيات أبرزها يتركز في التحريض والتلقين والشحن الطائفي عبر إلقاء محاضرات ودروس ودورات لجموع النساء والفتيات في كل مديرية وحي وحارة في المحافظات التي تسيطر عليها، سواءً في المساجد أو في منازل المواطنين والقاعات العامة كالمدارس وتجمعات الاحتفالات التي تقيمها المليشيات الحوثية، والنشاط في وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لفكر الجماعة.

 

وكشف التقرير أن "الزينبيات" تشكيل من عناصر نسائية مدربة بدرجة عالية لتنفيذ الاقتحامات واعتقال الناشطات من النساء، وفض المظاهرات والوقفات الاحتجاجية، إضافة إلى مهام خاصة أخرى، كالتجسس والإيقاع بالخصوم، ورصد الآراء وملاحقة الناشطات في الجلسات الخاصة وأماكن العمل..مؤكداً أن هذا التشكيل "الزينبيات" أصبحت اليوم جهازا استخباراتيا موجهاً نحو النساء، خاصا بالمهمات القذرة لدى الحوثيين..مشيراً الى هذه الجرائم والانتهاكات طالت الأسر واخترقت كل العادات والتقاليد والقيم، وتسببت في نزاعات وجرائم وتفريق كبير بين شرائح المجتمع.