حلق الشعر... هل يساهم بزيادة قوته وكثافته؟

صحة
قبل أسبوعين I الأخبار I صحة

هل يؤدي حلق الشعر إلى نموه بسرعة حقاً؟ هل يزيد من قوّته وكثافته؟ قام برنامج "دكتور معلومة" بالإجابة عن هذه الأسئلة، إلى جانب استعراضه بعض المعلومات الخاطئة المتعلّقة بصحة الشعر.

 

هناك اعتقاد شائع أن حلق الشعر يؤدي إلى عودة نموه، بصورة أكثر كثافة أو خشونة، أو نموه بشكل أسرع.

 

 

 

 

ولكن هذا الكلام غير دقيق؛ ففي وقت مبكر من العام 1928، أظهرتْ دراسة علمية أن الحلاقة لا تؤثر على نمو الشعر، وذلك وفقًا لتقرير نشرته مجلة "بي إم جي" (BMJ) الطبية. كما أن الحلاقة لا تؤثر في سُمك أو معدل نمو الشعر، فالجزء الحي من الشعر يكون تحت سطح الجلد، وهو لا يتأثر بالحلاقة. ولا تكون أطراف الشعر الذي ينمو بعد الحلاقة ناعمةً كالشعر غير المحلوق، لذلك نشعر أنه أخشن، كما أن لون الشعر الذي ينمو بعد الحلاقة لم يتأثر بالشمس أو التعرّض للمواد الكيميائية، لذلك يبدو أغمق، وقد تظنه أكثف.

 

 

 

 

 

في المحصلة، فإن حلق الشعر لن يساعد على تقوية ما رقّ منه. خرافات حول الشعر: نتف الشيب يسبب ظهور المزيد منه: إذا كنت مترددًا في نتف الشعر الأبيض، فلا تخف. هذه خرافة غير صحيحة. في الحقيقة إن نتف الشعر يضغط على بصيلات الشعر وفروة الرأس.

 

يجب عليك غسل الشعر الدهني بالشامبو يوميًا: في حين أن وظيفة الشامبو هي تنظيف الشعر من الأوساخ والزيوت غير المرغوب فيها، فمن السهل المبالغة في ذلك، وذلك وفقًا لتقرير في "ريدارز دايجست" (Reader’s Digest). في الحقيقة قد يؤدي الإفراط في استخدام الشامبو إلى هشاشة الشعر وحكة في فروة الرأس.

 

الشامبو يتوقّف عن العمل بعد فترة من الاستعمال: تنبع هذه الأسطورة من فكرة أن شعرك "سوف يعتاد" على منتج ما وسيتوقف عن العمل. لكن هناك القليل من الأدلة لدعم ذلك. إذا كنت مرتاحًا لشامبو معين استمر في استعماله.

 

 

الزيوت الطبيعية جيدة لشعرك: خلافًا للاعتقاد الشائع، فإن معظم المكوّنات الغذائية الخام، مثل: زيت الأفوكادو وزيت جوز الهند والعسل غير قادرة على اختراق الشعر بعمق كاف لإجراء أي تحسن دائم. بصرف النظر عن عدم قدرتها على التأثير فعليًا على الشعر، ويمكن أن تترك بقايا لزجة. ووفقًا لتصريح المتخصص بول لابريك لريدارز دايجست "عند استخدامها مُطرّيات كمكوّن في منتج احترافي، تكون الزيوت الطبيعية رائعة، ولكن عند استخدامها بمفردها، فهي ثقيلة ويصعب غسلها من الشعر".

 

 

كلما زادت رغوة الشامبو كان ذلك أفضل: الرغوة الكثيفة ليست دائمًا علامة على أن الشامبو الخاص بك يعمل لوقت إضافي. في الواقع، الفقاعات هي منتج ثانوي للمنظفات القوية، والتي يمكن أن تجرّد الشعر من الزيوت والمواد المغذية الضرورية. لذلك اختر الشامبو المناسب لنوع شعرك بغض النظر عن الفقاعات.

كلما مشّطت شعرك كان أكثر صحة: غير صحيح، فأنت لا تحتاج إلى تمشيط شعرك 100مرة يوميًا حتى يكون صحيًا. في الواقع فإن التمشيط المفرط بالفرشاة قد يضر أكثر مما ينفع؛ لأنه يمكن أن يضر الشعر.

 

غسل الشعر بالشامبو بشكل متكرر يجعل شعرك يتساقط: يمكن للشامبو القوي أن يجرد شعرك من الزيوت الطبيعية، لكن هذا ليس له أي علاقة بتساقط الشعر. في الواقع، عدم الاستحمام بشكل كاف يمكن أن يؤدي إلى زيادة إفراز الزيت، مما قد يؤدي إلى إتلاف الجذور ويؤدي إلى تساقط إضافي.