مسيّرات الحوثي مصدر إرهابي إيراني تتعدى مخاطره ومهدداته الجنوب الى أمن المنطقة والعالم

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

يتمثل التهديد الإرهابي الأخطر في الهجوم بالصواريخ والمسيّرات الحوثية ”إيرانية الصنع“  كمصدر إرهابي إيراني تتعدى مخاطره ومهدداته الجنوب الى أمن المنطقة والعالم والملاحة الدولية ، ويلحق ضررًا بالمنشآت النفطية والبنية التحتية الحيوية  والممرات الملاحية ومضيق باب المندب والتي تعد شريانًا حيويًّا لدول العالم .

 

بالإضافة إلى خطر  زراعة مليشيات الحوثي الإرهابية الألغام البحرية بشكل مكثف  في ساحل البحر الأحمر وتنفيذ الهجمات المشتركة بالطائرات المسيّرة، بإشراف خبراء من الحرس الثوري الإيراني  وهو ما يكشف ان هذه المليشيات تعمل كذراع لايران في ممارسة الجرائم الإرهابية  في البعد البحري مع  وجود سفن استطلاع إيرانية في جنوب البحر الأحمر و التي تمثل تهديداً  على الملاحة الدولية في المنطقة والعالم.

 

 

 

*تصنيف مليشيات الحوثي منظمة ارهابية*

 

 

 

و يستدعي ضرورة  حشد جهود المجتمع الدولي ضمن تحرك دبلوماسي واسع تحت رعاية الأمم المتحدة للتعامل مع هذه المخاطر والتهديدات الحوثية الإيرانية الإرهابية المتعلقة بأمن الملاحة البحرية الدولية ، والممر البحري الهام بالإضافة الى هجماتها المتكررة على الموانئ والمنشآت النفطية في محافظتي شبوة وحضرموت،  واتخاذ قرار دولي عاجل بادراج المليشيات الحوثية ضمن المنظمات الإرهابية المحظورة عالمياً شأنها شأن تنظيمي القاعدة وداعش.

 

 

 

حيث ان مليشيات الحوثي الإرهابية ذراع إيران باليمن تنفذ اجندة ومخططات ايرانية في المنطقة من خلال هجماتها الإرهابية المتكررة على موانئ ومنشآت النفط في الجنوب عبر طيران مسيّر وصواريخ باليستية إيرانية لمحاولة فرض شروطها  الجديدة بعد انتهاء الهدنة الأممية في 2 أكتوبر الماضي ، ومحاولة تحقيق مكاسب سياسية وعسكرية وجني الأموال الطائلة  لحساباتها الى جانب الدعم المقدم لها من قبل طهران، لكنها لن تحقق ذلك ولن تستطيع كسب اي شرط من شروطها وثروات الجنوب هي لشعب الجنوب .

 

 

 

وعلى صعيداً متصل طالب نشطاء وسياسيون ومغردون جنوبيون المجتمع الدولي  والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وجميع دول العالم الى التحرك العاجل والسريع واصدار قرار دولي  بتصنيف المليشيات الحوثية ”منظمة إرهابية“  ضمن المنظمات الإرهابية المحظورة عالمياً ومنع التعامل معها ووقف وصول الاسلحة الإيرانية اليها، وردع مخططات ومشاريع إيران بالمنطقة عبر اذرعها الحوثية باليمن التي تشكل تهديداً خطيراً للموانئ والمنشآت النفطية والمصالح والمؤسسات المدنية بالجنوب خاصة وأمن المنطقة والملاحة الدولية عامة.

 

 

 

هذا وكان مجلس الأمن الدولي في بيانه الأخير  قد وصف الهجمات الحوثية بالمسيّرات المفخخة على الموانئ و المنشآت النفطية في محافظتي حضرموت وشبوة بالعمل الإرهابي ، بالإضافة الى مواقف عدد من الدول بينها  فرنسا وامريكا وبريطانيا التي اعتبرت الهجمات الحوثية على الموانئ والمنشآت النفطية بالعمل الإرهابي

 

غير ان هذه التصريحات لم تعد كافية في ظل تمادي هذه المليشيات الحوثية الإيرانية الإرهابية  باستخدام كل وسائل الفعل الإجرامي الارهابي من خلال  استهدافها المتكرر  للموانئ والمنشآت النفطية في محافظتي شبوة وحضرموت بالمسيّرات المفخخة  وتهديد أمن الملاحة الدولية في المنطقة والعالم.