مدرب السعودية قبل مواجهة الأرجنتين: نحن هنا لمخالفة التوقعات

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

اعتبر المدرب الفرنسي لمنتخب السعودية هيرفيه رونار بأن "الأخضر" يخوض غمار نهائيات كأس العالم لمخالفة التوقعات، وتحقيق المفاجأة، في مشاركته السادسة في المونديال، عشية مباراته المرتقبة ضد الأرجنتين، في نسخة قطر 2022.

 

والمنتخب السعودي هو ثاني الأدنى تصنيفاً من بين المنتخبات المشاركة في المونديال الحالي، لكن رونار اعتبر بأن هذا الأمر لا يعني شيئاً.

 

وقال في مؤتمر صحافي في المركز الإعلامي للبطولة: "يناسبنا أن نلعب بثوب المنتخب غير المرشح، لأن ذلك يخفف من الضغوطات على كاهلنا، لكننا نشارك من أجل مخالفة التوقعات. في كل نسخة من كأس العالم تحدث مفاجآت كثيرة ونأمل أن نحقق واحدة".

 

واستلم رونار تدريب المنتخب في تموز (يوليو) عام 2019 وشهد "الأخضر" بقيادته استقراراً في المستوى الفني ترجمه خلال تصفيات كأس العالم، عندما تصدر مجموعته متفوقاً على اليابان واستراليا ليحجز مقعده في العرس الكروي.

 

وقال رونار: "سعداء بالمشاركة في المونديال، إنها ثمرة جهد متواصل على مدى ثلاثة اعوام. إنها بطولة رائعة وبطبيعة الحال ليست سهلة، لكننا نأمل أن نحقق نجاحاً فيها".

 

أضاف: "لا نشارك من أجل التنزه في الدوحة، بل من أجل تقديم أفضل مستوى لنا ونجعل السعوديين فخورين بنا في الملعب وفي السعودية، لقد أتوا بأعداد هائلة إلى هنا، ولا خيار أمامنا سوى إرضائهم".

 

وعلق على مواجهة الأرجنتين في استاد لوسيل: "بطبيعة الحال سنعاني أمام منتخب متمرس، لكن يجب ان نتعلم المعاناة. التركيز هو المفتاح ليس فقط ضد الأرجنتين بل في مبارياتنا الثلاث في دور المجموعات، لأنك قد تلعب مباراة رائعة لكن اذا فقدت التركيز لثوان قليلة تدفع الثمن في بطولة مثل كأس العالم".

 

وفي سؤال لوكالة "فرانس برس" عما إذا كان تواجد 12 لاعباً من الهلال يشكّل إضافة للمنتخب في بطولة مثل كأس العالم، أجاب: "لا أنظر الى هوية النادي عندما اختار اللاعبين، صحيح بأن الهلال تألق في السنوات الاخيرة وتوج بطلا لآسيا لكن ثمة أندية أخرى جيدة في السعودية".

 

وماذا يعني له مواجهة كريستيانو رونالدو في النسخة السابقة، عندما كان مدرباً لمنتخب المغرب والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع الأرجنتين: "فخر كبير مواجهة هذين اللاعبين الاسطوريين. بفضلهما كرة القدم مختلفة، لكن عندما نواجه هذا النوع من اللاعبين يتعين علينا ان نكون جاهزين فوق العادة".

 

الفرج يتدرّب بشكل طبيعي

وعما إذا كانت إصابة قائد الفريق سلمان الفرج في كتفه في الفترة الأخيرة تقلقه، أجاب: "هو يتدرب بشكل طبيعي منذ اكثر من أسبوع ولا قلق بشأن إصابته".

 

ودافع رونار عن حارس مرماه محمد العويس، الذي يلعب احتياطيا في نادي الهلال بقوله: "لقد خاض العويس 17 مباراة في التصفيات من أصل 18، كان مميزاً، لا مشكلة في هذا الصدد".

 

وبالإضافة إلى الأرجنتين، يلتقي المنتخب السعودي مع نظيره البولندي في 26 الحالي ومع المكسيك في 30 منه.

 

وكانت أفضل نتيجة حققتها السعودية في تاريخها في باكورة مشاركتها في الولايات المتحدة عام 1994، عندما بلغت ثمن النهائي، قبل أن تخسر أمام السويد 1-3.