إنعقاد قمة الرياض العربية الصينية للتعاون والتنمية

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

عقدت اليوم في العاصمة السعودية الرياض، "قمة الرياض العربية الصينية للتعاون والتنمية"، بمشاركة فخامة الرئيس الدكتور، رشاد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي، ورؤساء وقادة الدول العربية وجمهورية الصين الشعبية.

 

 

وفي إفتتاح القمة، أكد ولي العهد السعودي، رئيس مجلس الوزراء، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، على أهمية هذه القمة لرفع مستوى التعاون المشترك، بين الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية وجمهورية الصين الشعبية، بما يخدم المصالح المشتركة لدولنا .. مشيراً إلى العلاقة التاريخية بين الدول العربية وجمهورية الصين الشعبية، قائمة على الاحترام المتبادل والصداقة والتعاون في العديد من المجالات، وتولي دولنا أهمية قصوى لدعم مسيرة التطور والتنمية، من أجل تطوير اقتصادياتها ورفاه شعوبها.

 

 

واشاد ولي العهد السعودي بالنمو المطرد والتقدم التقني المتسارع الذي حققته جمهورية الصين الشعبية، وجعلها ضمن الاقتصاديات الرائدة عالمياً .. لافتاً إلى أن ذلك يؤسس انعقاد هذه القمة لمرحلة جديدة للارتقاء بالعلاقة بين دولنا، وتعزيز الشراكة في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

 

 

وأضاف أن المملكة تعمل على تعزيز التعاون الدولي لمواجهة التحديات التي تواجه عالمنا، ودعم العمل الدولي متعدد الأطراف في إطار مبادئ الأمم المتحدة، بما يسهم في تحقيق مستقبل واعد للشعوب والأجيال القادمة .. لافتاً إلى إدراك المملكة لحجم التحدي الذي يمثله التغير المناخي، وإيمانها بضرورة إيجاد حلول أكثر استدامة وشمولية، في إطار نهج متوازن يسعى إلى تخفيف الآثار السلبية، مع المحافظة على مستويات نمو الاقتصاد العالمي، حيث نستهدف الوصول إلى الحياد الصفري لانبعاثات الكربون دون التأثير على النمو وسلاسل الإمداد.

 

 

وثمن تعاون شراكاتها الدولية مع الدول العربية والصين، في إطار مبادرة الشرق الأوسط الأخضر .. مؤكداً إستعداد المملكة للتفاعل الإيجابي مع المبادرات التي تعزز من عملنا البيئي المشترك، مع مراعاة المصالح التنموية للدول، وتفاوت الإمكانيات بينها.