اعتقال 11 شخصاً وإصابة أكثر من 30 ضابطاً إثر أعمال شغب في باريس

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

أعلن مدير شرطة باريس لوران نونيز، اعتقال 11 شخصاً يوم السبت، خلال أعمال شغب في تظاهرة للأكراد في باريس، وإصابة أكثر من 30 عنصرا من ضباط إنفاذ القانون.

 

وتجمع آلاف الأكراد بعد ظهر يوم السبت، في ساحة الجمهورية بباريس، للاحتجاج على إطلاق النار في الدائرة العاشرة بالعاصمة، والذي أسفر عن مقتل 3 نشطاء أكراد يوم الجمعة.

 

 

 

 

 

ويعتبر الأكراد الحادثة هجوما إرهابيا ضد الجالية الكردية في فرنسا، وبحسب المتظاهرين تقف تركيا وراء عملية إطلاق النار. وسرعان ما تحولت المظاهرة بشكل سريع إلى اشتباكات مع قوات الشرطة الفرنسية، كما اندلعت عدة مناوشات بين المتظاهرين أنفسهم، ثم بدأوا في إغلاق الشوارع، ممسكين بأيديهم لتشكيل سلسلة بشرية. وقال نونيز لقناة "BFMTV": "اعتقلت سلطات إنفاذ القانون 11 شخصا بسبب أعمال شغب، في العاصمة باريس، وارتكب عشرات المتظاهرين أعمال عنف".

 

 

وذكر أن 31 شرطيا أصيبوا في الاشتباكات، وأشار إلى تضرر عشرات نوافذ المتاجر خلال أعمال الشغب، وأربع سيارات على الأقل، واشتعال النيران في سيارة واحدة.