الماء البارد أو الساخن.. ما هو الخيار الأفضل عند غسل وجهك؟

المرأة والطفل
قبل 3 أسابيع I الأخبار I المرأة والطفل

تغسلين وجهك مرة واحدة على الأقل كل يوم، سواء كنت متبعة روتين عناية بالبشرة المكون من تسع خطوات أو كنت ترغبين في إبقاء الأمور بسيطة، فمن المحتمل أن يكون غسل الوجه جزء من نظامك.

 

 

يقول أطباء الأمراض الجلدية إن الماء البارد أو الفاتر أفضل خيار لغسل وجهك من الماء الساخن.

 

 

ان أحد أسباب هذا التوجيه هو أن العديد من الأمراض الجلدية الشائعة، مثل الوردية والتهاب الجلد التأتبي (المعروف أيضاً باسم الأكزيما) يمكن أن تتفاقم بسبب درجات الحرارة المرتفعة. لكن هذا ليس كل شيء. إن سبباً آخر للابتعاد عن درجات حرارة الماء فائقة السخونة عند غسل وجهك، هو أن الماء الساخن يمكن أن يزيل المرطبات الطبيعية من الجلد، مما يجعل الجلد جافاً وملتهباً بمرور الوقت. وتعتبر درجة حرارة الماء المثالية لغسل الوجه هي الفاترة، لكن غسل وجهك بالماء البارد يمكن أن يساعد بشرتك أيضاً بطرق عدة:

 

 

- يساعد في تقليل التحسس المرتبط بحب الشباب. - يساعد في تقليل انتفاخ الجلد- وخاصة في العيون المنتفخة التي يعاني منها كثير من الناس في الصباح عند الاستيقاظ. - يسبب تضيق الأوعية ما يعطي الجلد بشكل موقت مظهراً أكثر إشراقاً وأقل التهاباً.