إيران تعدم متهمين بقتل مسؤول أمني خلال آخر احتجاجات شهدتها البلاد

عربي ودولي
قبل أسبوعين I الأخبار I عربي ودولي

أعدمت إيران رجلين، اليوم السبت، بتهمة قتل مسؤول أمني خلال احتجاجات على مستوى البلاد أعقبت مقتل الإيرانية الكردية مهسا أميني في السادس عشر من أيلول الماضي.

 

وأدين الرجلان، اللذان أُعدما اليوم السبت، بقتل عضو في قوة الباسيج، وحُكم على 3 آخرين بالإعدام في القضية نفسها، بينما صدرت أحكام بالسجن على 11 آخرين، بحسب "رويترز".

 

 

وقالت السلطات القضائية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، إن "محمد مهدي كرامي وسيد محمد حسيني المتهمين الرئيسيين في الجريمة" التي أدت إلى مقتل روح الله عجميان"، مشيرة إلى أنه "جرى إعدامهما صباح اليوم". وتم إعدام 4 متظاهرين في أعقاب اندلاع الاضطرابات، إثر وفاة مهسا أميني، البالغة من العمر 22 عاما، بعد اعتقالها من قبل شرطة الأخلاق بزعم خرقها لقانون الزي الصارم في إيران.

 

وتعد الاحتجاجات أحد أكبر التحديات للحكم الديني في إيران منذ الثورة في عام 1979.

 

 

واستخدمت قوات الأمن الذخيرة الحية والخرطوش والغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق المحتجين وفقا لمنظمات حقوق الإنسان.

 

وقتل 517 محتجا على الأقل، واعتقل أكثر من 19200 شخص، وفقا لنشطاء حقوق الإنسان في إيران، وهي جماعة راقبت الاضطرابات عن كسب.