التحريض والإبتزاز ضد الناشطات في الفضاء الإلكتروني في ندوة للإعلام الثقافي الثلاثاء القادم

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

ينفذ مركز الإعلام الثقافيCMC بالتعاون مع شبكة الصحفيات اليمنيات، مساء الثلاثاء القادم، جلسة نقاش عبر تقنية الإتصال المرئي "ZOOM"، تتناول "حملات التحريض والإبتزاز للناشطات في الفضاء الألكتروني".

وأكدت رئيسة مركز الإعلام الثقافيCMC وداد البدوي أن "الساحة الرقمية في اليمن شهدت عدد من الحملات الهجومية على النساء والناشطات خصوصًا، التي تحاول النيل من حضورهن ونضالهن".

وأوضحت البدوي أن "هذه الحملات تهدف إلى إعادة النساء للمنزل وترك العمل العام أو تترك لدى النساء هلع وخوف عند الإقتراب من العمل السياسي، الأمر الذي يفقد كثير من النساء  دعم أسرهن وبالتالي التخلي عن الطموح السياسي والقيادي".

وأشارت البدوي إلى أن حملات التشهير "طالت النساء من كل المحافظات ومختلف المكونات السياسية والمجتمعية وامتدت في كثير من الأحيان للنيل من أهاليهن"، مضيفة: "دائماً ما تتحدث هذه الحملات عن النساء لتشويه السمعة والتحريض والإتهامات الأخلاقية التي سرعان ما يستجيب لها المجتمع ويصدق أي شيء ينال من المرأة نتيجة الأمية وعدم الوعي بهذه الحملات الممنهجة".

وبحسب رئيسة مركز الإعلام الثقافي، فإن هذه الندوة تأتي في إطار أهتمامات وجهود المركز الهادفة إلى مساندة الصحفيات والناشطات اليمنيات في مواجهة حملات التحريض والابتزاز الرقمي.

وبحسب المركز سيتحدث في الندوة التي تديرها مستشارة النوع الاجتماعي في مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، بلقيس اللهبي، عدد من المحاميات والاكاديميات والصحفيين والناشطين في حقوق الإنسان. 

ومن المقرر أن تتحدث المحامية والناشطة عفراء حريري في محور "الإغتيال المعنوي للنساء في وسائل التواصل الاجتماعي الاسباب والدوافع"، فيما تتحدث المحامية والناشطة إشراق المقطري في محور "رصد وتتبع الجرائم الإلكترونية وأثرها على النساء في السياق العام".

وسيتحدث الناشط أنيس الشريك في محور عن "الجيوش الألكترونية وآلية التعامل مع حملاتهم ضد النساء"، يتلوه تأصيلًا لـ"مفهوم حرية الرأي في التواصل الإجتماعي" يقدمه الصحفي وعضو مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين نبيل الأسيدي.

وتستعرض الأكاديمية والناشطة الدكتورة الفت الدبعي في الندوة تجربتها في الملاحقة القانوينية لمرتكبي حملات التحريض  ضدها في محور بعنوان "من صفحات الفيس بوك إلى ساحات المحاكم"، فيما تتحدث الخبيرة في النوع الاجتماعي سهى باشرين في محور "إنعكاسات وتأثير الحملات الهجومية على الحركة النسوية".

وستتضمن الندوة نقاشات ومداخلات من الحاضرين، وصولا لتحديد توصيات عامة يمكن البناء عليها لحماية الناشطات من حملات التحريض والتشهير الرقمي والإبتزاز الذي يتعرضن له في الفضاء الالكتروني. الجدير بالذكر أن مركز الإعلام الثقافي CMC هو منظمة مجتمع مدني تهتم بالنشاط الثقافي وتأهيل الصحفيات والصحفيين في اليمن ودعم قضايا النساء والشباب.