التعرّق... هل يحرق الدهون؟

صحة
قبل 3 أسابيع I الأخبار I صحة

هل ارتداء كيس التعرق يجعلك تحرق الدهون مع العرق؟ وهل نظام التمرين القاسي هو الطريقة الوحيدة لفقدان الوزن؟ وهل التجويع هو أفضل طريقة لفقدان الوزن؟

 

هناك اعتقاد شائع خاطئ وهو أنه عبر ارتداء ملابس ثقيلة أو كيس بلاستيكي وممارسة الرياضة، وعبر حمامات الساونا، فإن الجسم يفقد الدهون عبر إفرازه مع العرق.

 

 

 

 

 

والحقيقة هي أن الجسم لا يفقد الدهون عن طريق العرق، وزيادة التعرق أثناء التمرين لا تعني أنك تحرق المزيد من السعرات الحرارية. والطريقة الوحيدة للتخلص من الدهون هو حرقها كوقود. في المقابل يمكن أن ينطوي ارتداء لباس ثقيل أو كيس بلاستيكي أثناء التمرين على مخاطر صحية، إذ قد يؤدي ارتفاع درجة حرارة الجسم والتعرق الشديد إلى تهديد الشخص بحدوث جفاف وإنهاك حراري وحتى ضربة حر.

 

 

هذا أيضا ينطبق على الساونا، فهو قد يساعدك على الاسترخاء، لكنه ليس وسيلة تخسيس، وحتى لو لاحظت انخفاض وزنك بعد الخروج من الساونا فهذا لأنك خسرت كمية من الماء نتيجة التعرق.

 

 

أما الوزن المفقود فسيعوض حال شربك الماء. أما الطريقة الوحيدة لخسارة الوزن فهي تقليل ما تتناوله من السعرات، بحيث يصبح أقل مما تحرقه، فيضطر جسمك لتعويض الفرق عبر حرق الدهون المخزنة. لذلك دعك من كيس التعرق، وأثناء ممارسة الرياضة ارتد ملابس فضفاضة تساعد جسمك على التخلص من الحرارة بسهولة. هل نظام التمرين القاسي هو الطريقة الوحيدة لفقدان الوزن؟ هذه خرافة، وذلك وفقا لـ"خدمة الصحة الوطنية" (NHS) البريطانية. والحقيقة أن فقدان الوزن الناجح يتضمن إجراء تغييرات صغيرة يمكنك الالتزام بها لفترة طويلة. هذا يعني أن تكون أكثر نشاطا بدنيا في روتينك اليومي. ويجب أن يمارس البالغون أسبوعيا 150 دقيقة على الأقل من النشاط البدني -مثل المشي السريع أو ركوب الدراجات – ومن المرجح أن يحتاج الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن إلى أكثر من ذلك لفقدانه.

 

 

 

 

ولفقدان الوزن، تحتاج إلى حرق سعرات حرارية أكثر مما تستهلك. ويمكن تحقيق ذلك من خلال تناول كميات أقل من الطعام أو التحرك أكثر أو الجمع بين الاثنين. هل الكربوهيدرات تجعلك تكتسب الوزن؟ تناول الكربوهيدرات بكميات مناسبة وكجزء من نظام غذائي متوازن، لن يؤدي بمفرده (أي بدون الزبدة والصلصات الكريمية وما إلى ذلك) إلى زيادة الوزن. فعند محاولة إنقاص الوزن، ينصح بتناول الكربوهيدرات من الحبوب الكاملة مثل الأرز البني والخبز المصنوع من الحنطة الكاملة والبطاطس مع القشرة لزيادة تناولك للألياف وعدم قلي الأطعمة النشوية.

 

 

هل التجويع أفضل طريقة لفقدان الوزن؟ ومن غير المحتمل أن تؤدي النظم الغذائية السريعة إلى فقدان الوزن على المدى الطويل. وفي الواقع، يمكن أن تكون النتيجة عكسية وتؤدي في بعض الأحيان إلى زيادة الوزن. فالمشكلة الرئيسية هي أن هذا النوع من النظام الغذائي يصعب الحفاظ عليه. وقد تفقد أيضا العناصر الغذائية الأساسية حيث يمكن أن تكون الوجبات الغذائية القاسية محدودة في مجموعة متنوعة من الأطعمة المستهلكة. وستكون طاقة جسمك منخفضة، وتجعلك تتوق إلى الأطعمة الغنية بالدهون والسكر. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تناول تلك الأطعمة وسعرات حرارية أكثر مما تحتاج، مما يؤدي إلى زيادة الوزن. هل جميع حبوب التخسيس آمنة للاستخدام لفقدان الوزن؟ ليست كل أقراص التخسيس فعالة أو آمنة لفقدان الوزن. هناك عدة أدوية متاحة ويجب أن تكون موصوفة من طبيبك لفقدان الوزن، وهناك أيضا منتجات أخرى لفقدان الوزن غير مرخصة متوفرة في السوق والتي قد تحتوي على مكونات ضارة بالصحة. إذا كنت قلقا بشأن وزنك، فاستشر طبيبك أو مختص تغذية. هل الأطعمة "قليلة الدسم" خيار صحي؟ كن حذرا. إذا صُنف طعام على أنه "قليل الدسم"، فيجب أن يحتوي على دهون أقل من كامل الدسم، ولكن هذا لا يجعله اختيارا صحيا تلقائيا. تحقق من الملصق لمعرفة مقدار الدهون فيه، إذ قد تحتوي بعض الأطعمة قليلة الدسم أيضا على مستويات عالية من السكر. هل عدم تناول الوجبات يفقد الوزن؟ تخطي الوجبات ليست فكرة جيدة. ولإنقاص الوزن والحفاظ عليه، عليك تقليل كمية السعرات الحرارية التي تستهلكها وزيادة السعرات الحرارية التي تحرقها من خلال التمرين. لكن تخطي الوجبات تماما يمكن أن يؤدي إلى التعب ويعني أنك تفوت على نفسك عناصر غذائية أساسية. كما ستكون أكثر عرضة لتناول الوجبات الخفيفة من الأطعمة الغنية بالدهون والسكر، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن.