40 مليون دولار.. البنتاغون وعد أوكرانيا بسلاح نوعي ولم يفِ

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

على الرغم من حزم المساعدات الأميركية التي لا تتوقف إلى كييف، إلا أن ممثلين عن إدارة الرئيس جو بايدن، كشفوا أن البنتاغون يواجه صعوبات في تزويد أوكرانيا بأنظمة استطلاع وضرب نموذجية للتصدي للطائرات المسيرة من طراز Vampire.

وأضافت المصادر أن واشنطن كانت وعدت بتوريد هذا النوع من الأسلحة في أغسطس/آب من العام الماضي.

وبناء عليه، وقّع البنتاغون عقدا مع شركة التصنيع L3Harris Technologies في ديسمبر/كانون الأول من نفس العام.

ومع ذلك، يبلغ حجم العقد حوالي 40 مليون دولار، وهو ما لا يكفي للكميات الكبيرة، وفقا لما ذكره تقرير لـ"وول ستريت جورنال".

خلال 6 أشهر

وبحسب التقرير، فإن الولايات المتحدة ستسلم 4 مجمعاتVampire إلى أوكرانيا، في موعد لا يتجاوز منتصف هذا العام.

كما ذكر أن 10 أنظمة أخرى ستكون من نفس النوع تحت تصرف كييف بحلول نهاية عام 2023.

أما أنظمة Vampire، فهي معدات صاروخ منفصلة معيارية للمركبات، وعبارة عن مجمع صغير الحجم مزود بوحدة استشعار مراقبة كروية وقاذفة لأربعة صواريخ صغيرة.

ووفقا لمطوري النظام، يتم تثبيت Vampire على منصة سيارة في غضون ساعتين فقط.

أميركا دعمت كييف بمليارات.. واستفادات!

كما يمكن التحكم فيها بواسطة شخص واحد، ويمكن أيضاً للصواريخ المجهزة بالسلاح أن تصيب أهدافا جوية وبرية.

مساعدات بمليارات الدولارات

يشار إلى أن قيمة المساعدات الأميركية للجهود الحربية الأوكرانية كانت ارتفعت خلال الآونة الأخيرة إلى مليارات الدولارات.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية أعلنت قبل أشهر، أن المساعدة الأميركية ستدعم العمليات الحكومية الأساسية، وتساهم في تخفيف معاناة الشعب الأوكراني، وستعزز المقاومة الأوكرانية.

الأسلحة الأميركية غيرت مجريات الحرب في أوكرانيا

وتدفقّت المساعدات الغربية على كييف منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا بشباط/فبراير الماضي، إلا أن حدتها زادت إلى حد كبير بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضم الأقاليم الأوكرانية الأربعة إلى بلاده في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.

ولطالما أشارت تقارير غربية إلى أن الأزمة في أوكرانيا أدت إلى استنفاد مخزون الأسلحة في دول "الناتو"، مما لا يجزم إمكانية بقاء مسيرة تدفق المساعدة العسكرية لكييف على نفس الوتيرة.