وزير الخارجية السعودي: ملف اليمن يشهد تقدّماً

محليات
قبل أسبوع 1 I الأخبار I محليات

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان أن "هناك تقدماً في ملف الأزمة اليمنية"، مشدّداً على أن "التوصل لاتفاق من أجل وقف دائم لإطلاق النار، سيفتح الباب أمام التقدم السياسي"، في حين أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس جروندبرج "تقدماً إيجابياً" في هذا الملف، معتبراً أن الوصول لحل "ليس بالأمر السهل".

 

 

 

واعتبر خلال جلسة في "منتدى دافوس" تحت عنوان "الشرق الأوسط: منطقة تقارب أو ساحة نزاع"، أنه "لا يمكن إنهاء الحرب إلا من خلال وضع حل متفق عليه وهذا هو المخرج الوحيد، وهو ما نعمل عليه حالياً".

 

ورأى أن الحكومة اليمنية "تسعى إلى إيجاد سبيل للاتفاق مع الحوثيين لتمديد الهدنة، والتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، وفي نهاية المطاف إلى تسوية سياسية". وأشار إلى تحقيق "تقدم" في الملف اليمني، لكن ذكر أنه "لا يزال هناك المزيد من العمل المطلوب إنجازه"، مشدداً على ضرورة التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، في أعقاب انتهاء الهدنة التي تم التوصل إليها قبل أشهر، وأضاف "الأمور غير واضحة حالياً مع وجود عقبات".

 

 

وزاد: "لو تمكنا من إقناع الحوثيين والحكومة اليمنية بالتوصل لاتفاق من أجل وقف إطلاق النار، فهذا سيفتح الباب أمام التقدم السياسي".