واشنطن توقف مسؤولاً سابقاً بوحدة لمكافحة التجسّس لصلاته بأوليغارشي روسي

عربي ودولي
قبل يومين I الأخبار I عربي ودولي

أعلنت وزارة العدل الأميركية أنّ مسؤولاً كبيراً سابقاً في الشرطة الفدرالية تمّ توقيفه في الولايات المتحدة السبت بسبب صفقات مشبوهة أجراها مع جهات أجنبية، وخصوصاً مع الأوليغارشي الروسي أوليغ ديريباسكا.

 

وأوضحت الوزارة في بيان أنّ تشارلز مكغونيغال (54 عاماً) كان يترأّس وحدة مكافحة التجسّس في مكتب التحقيقات الفدرالي بنيويورك قبل تقاعده في عام 2018.

 

وأوقف مكغونيغال في نهاية الأسبوع في نيويورك، وهو حالياً ملاحق في قضيتين منفصلتين.

 

ويتّهمه القضاء الفدرالي في نيويورك بالعمل لدى مؤسّس شركة الألمنيوم العملاقة روسال، رغم أنّ الأخيرة مستهدفة منذ عام 2018 بعقوبات أميركية تمنعها من أيّ علاقة تجارية مع أميركيين.

 

ومكغونيغال الذي أجرى تحقيقات بحقّ أثرياء روس عندما كان في مكتب التحقيقات الفدرالي، متّهم أيضاً بأنّه حاول عبثاً في 2019 رفع العقوبات عن ديريباسكا قبل أن يجري في 2021 تحرّيات بشأن أحد خصوم الملياردير الروسي.

 

وبحسب لائحة الاتهام، فقد تلقّى المتّهم أموالاً من خلال شركات وهمية وقام بأعمال تجارية من خلال وسيط.

 

ويواجه المتّهم عقوبة السجن 20 عاماً بتهمة خرق  العقوبات وتبييض أموال.

 

ومن المقرر أن يمثل أمام قاض الإثنين مع شريك مفترض له هو دبلوماسي روسي سابق حصل على الجنسية الأميركية وأصبح مترجما محلفا لدى القضاء.

المصدر : أ ف ب