الزُبيدي ونائبه البحسني يشهدان عرضًا عسكريًا لطلاب كلية الشرطة بحضرموت

محليات
قبل أسبوع 1 I الأخبار I محليات

شهد الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المُسلحة الجنوبية، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، بمعية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، اليوم الأحد، عرضًا عسكريًا لطلاب الدفعة الأولى ثانوية عامة بنظام البكالوريوس من كلية الشرطة بحضرموت.

 

 

وقدّم الطلاب عرضًا عسكريًا مهيبًا على أنغام الفرقة الموسيقية في ساحة العرض، الذي تقدمه قائد طابور العرض العسكري وحملة الأعلام، ومجموعات العرض، الذين استعرضوا قوتهم وجاهزيتهم لتنفيذ المهام الأمنية الوطنية، وإلقاء التحية على الرئيس الزُبيدي ونائبه.

 

 

وهنّأ الرئيس الزُبيدي أبناء حضرموت وقيادة الكلية، وخص بالتهنئة نائب رئيس المجلس الانتقالي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اللواء فرج البحسني الذي أسس هذا الصرح التعليمي الذي تخرّج منه ضباط من محافظات حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى، مشددا على أهمية هذا الصرح الذي تأسس بعد إطلاق عاصفة الحزم وتحرير ساحل حضرموت من قبضة التنظيمات الإرهابية.

 

 

وخاطب الزُبيدي طلاب الكلية قائلاً: "في هذه الأوقات وأنتم تتلقون معارف القانون الشرطية أمامكم مهام جسيمة في المستقبل، بعد إكمال تعليمكم وتأهيلكم وتدريبكم"، مشيرًا إلى أن المستقبل في انتظار تخرجكم من هذا الصرح لإدارة الشؤون الأمنية والإسهام في عملية الاستقرار للوطن.

 

 

وأكد الرئيس الزُبيدي استعداد مجلس القيادة الرئاسي والمجلس الانتقالي الجنوبي بتقديم الدعم لكلية الشرطة بحضرموت، بما يمكنها من القيام بواجباتها بالشكل المطلوب، نظرًا لدورها في إعداد الكوادر الأمنية وتزويد البلد بالضباط المتسلحين بالعلم والمعرفة في الشؤون القانونية والشرطية.

 

 

ورحّب مدير كلية الشرطة بحضرموت اللواء الركن سالم عبدالله الخنبشي من جانبه بجميع الحضور بين قيادة الكلية وطلابها في هذا الصرح التعليمي الأكاديمي الشرطي الذي يمثل منجزًا مهمًا تم تأسيسه في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن، موضحًا أن هذا المنجز تحقق بعد توجيهات الرئيس السابق عبدربه منصور هادي بإنشاء الكلية، ليأخذ اللواء الركن فرج سالمين البحسني مهمّة التأسيس على عاتقه خلال تبوأه منصب قيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت.

 

 

وطافا الرئيس الزُبيدي، واللواء البحسني، بمباني كلية الشرطة، متعرفين من مدير الكلية إلى شرح حول مراحل الإنشاء للكلية، التي شملت في المرحلة الأولى مبنى سكن الطلاب رقم واحد، ومبنى سكن الضباط، ومبنى الحماية مع السور والأبراج، فيما شملت المرحلة الثانية سكن الطلاب رقم اثنين وثلاثة، ومبنيي الإدارة والأكاديمية، وكذا القاعة الدراسية الكبرى المدرجة، وسور الكلية للمرحلة الثانية مع الأبراج.

 

وفي ذات السياق ترأس الرئيس الزْبيدي، بمعية اللواء البحسني اجتماعًا بقيادة كلية الشرطة بحضرموت، وأطلعا على سير العملية التعليمية، والجهود التي تبذلها قيادة الكلية في سبيل الارتقاء بمستوى النشاط الأكاديمي والتدريبي للطلاب، وكذا الصعوبات والعراقيل التي تواجه قيادة الكلية، وبحث سبل معالجتها ووضع الحلول اللازمة لها.