مسيرة حاشدة تندد بالفساد في الضالع

محليات
قبل 10 أشهر I الأخبار I محليات

نظم المئات من أبناء محافظة الضالع اليوم فعالية ومسيرة احتجاجية ابتدأت بوقفة إحتجاجية أمام مبنى المحافظة والسلطة المحلية وذلك احتجاجا على تردي الخدمات والممارسات التعسفية التي تقوم بها قيادة المحافظة في إقصاء الشرفاء والاكفاء من أبناء المحافظة من مناصبهم ومواقعهم الوضيفية، حد قولهم، واستبدالهم بالاقارب.

وندد المشاركون بالفساد المتراكم والفشل الذريع في إدارة المحافظة التي تعاني من افتقار شديد لأبسط الخدمات، وترزح تحت أزمات متراكمة تزداد يوماً بعد يوم منذو تولي القيادة الحالية للسلطة ممثلة بالمحافظ زمام الأمور في هذه المحافظة.

هذا وكانت الحملة الشعبية لاجتثاث الفساد قد دعت في بيان لها في وقت سابق إلى إقامة وقفة احتجاجية اليوم الاثنين استنكارا للقرار الأخير، الذي قضى بتغير مدير مستشفى الضالع المركزي، د.جهاد محمد احمد حسن الذي يصفه أبناء الضالع بالنزاهة والكفاءة.

وقد أثار القرار غضب واستهجان جميع ابناء المحافظة الذي وصف بالقرار الكارثي والاعتباطي، علما بأنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها المحافظ على اتخاذ قرارات خاطئة وغير مدروسه. أدت إلى نتائج سلبية قادت كثيرا من الشرفاء إلى القعود في منازلهم، مما دفع بأبناء المحافظة إلى الخروج اليوم في تظاهرة حاشدة تطالب برحيل المحافظ وكافة رموز الفساد في السلطة المحلية.

وتجمع عدد كبير من المواطنين امام بوابة المحافظة ورفعوا شعارات تطالب برحيل الفاسدين وتنظيف المحافظة التي قدمت آلاف من الشهداء لتطهيرها من الفاسدين واللصوص.

وهتف المحتشدون الذين تجمعوا من مختلف مناطق المحافظة شعارات تطالب المحافظ بالرحيل وكفا صمتاً كفا سكوتا لا فساد بعد اليوم .

ورفع المحتجون لافتات تدعو الى محاربة الفساد ،والمطالبة برحيل الفاسدين.

 

وفي ختام الوقفه تم تلاوة البيان الصادر عن الوقفة الاحتجاجية، والذي لخص فية المطالب التالية:

أولًا: الاعتذار والعودة عن كل القرارات العبثية التي عززت حضور الفساد والفاسدين والحقت الضرر بالمصالح العامة لابناء المحافظة، والتوقف الفوري عن استهداف الكفاءات والشرفاء بالاستبعاد والاقصاء وفي مقدمتهم الدكتور/ جهاد محمد احمد حسن.

ثانيًا: اقتلاع الفساد والاطاحة بالفاسدين وعلى رأسهم المحافظ علي مقبل، وتعيين محافظًا يليق بمكانة وتضحيات الضالع وأبنائها.

ثالثًا: تصحيح المسار الاداري والخدمي لكافة القطاعات الخدمية وعلى راسها القطاع الصحي في المحافظة، وتشكيل لجان تحقيق نزيهة للبحث والتحقيق والمسائلة في كل قضايا الفساد ومعاقبة الفاسدين..

هذا وتم توزيع البيان على المحتشدين.

 

بعدها توجه المحتشدون بمسيرة راجله جابت الشارع الرئيسي في المحافظة مرددين هتافات وشعارات ضد الفساد ومطالبين برحيل محافظ المحافظة. حيث انظم إلى المسيرة عدد كبير من الباعة وأصحاب المحلات وسائقي الدراجات الناريه. مرورا بسوق المدينة حتى الوصول الى جولة المحافظ.