7 نصائح لمساعدة الطفل العنيد على تناول طعام صحي

المرأة والطفل
قبل 9 أشهر I الأخبار I المرأة والطفل

بالنسبة للعديد من الآباء، تبدو المعركة من أجل جعل أطفالهم يأكلون طعامًا صحيًا وكأنها صراع شاق. يبدو أن الأطفال لديهم نفور طبيعي من أي خضروات أو طعام مغذ. ولكن تُظهر الأبحاث أن سلوك الأكل الانتقائي ربما يكون في الواقع أكثر شيوعًا مما هو مُعتقد.

 

في حين أنه من السهل على الآباء الشعور بالإحباط أو القلق عندما يرفض أطفالهم الخضروات أو الفاكهة، فمن المهم تذكر أن هذا السلوك طبيعي من الناحية التطورية وغالبًا ما يكون عابرًا.

من خلال تقديم مجموعة متنوعة من النكهات والقوام على الطبق وإشراك الأطفال في التخطيط للوجبات أو عمليات التحضير، يمكن تنمية الاهتمام بتناول الأكل الصحي منذ سن مبكرة. كما أن غرس عادات الأكل الصحية في الطفل يمكن أن تساعد في نموه وتطوره، بحسب ما نشره موقع Health Shots.

يقدم الخبراء بعض تدابير الأكل الحيوية التي يمكن للآباء اتباعها للتأكد من أن الطفل يتناول نظامًا غذائيًا متوازنًا، كما يلي:

1. تنظيم أنماط الأكل

للحفاظ على التغذية المثلى ومنع التقلبات المزاجية عند الأطفال، من الضروري إنشاء نظام غذائي منظم يتكون من ثلاث وجبات ووجبتين خفيفتين وتناول كمية كافية من السوائل كل ثلاث إلى أربع ساعات. من خلال التخطيط الاستباقي لفواصل التغذية المنتظمة، يمكن التأكد من أن النظام الغذائي للطفل يظل متوازنًا مع تقليل الضجة المصاحبة لكل وجبة.

2. تحضير وجبات متوازنة

يمكن التركيز على مجرد تحقيق التوازن في مكونات الوجبة الغذائية من خلال تضمين خيارات الحبوب الكاملة مثل الخبز والأرز والخضروات والبروتين مثل الجبن أو الفاصوليا.

3. الحياد بشأن سلوكيات الأكل

ينصح الخبراء بمحاولة الحفاظ على موقف محايد وتجنب الإدلاء بملاحظات حول أنواع وكميات الطعام التي يتناولها الطفل. ويجب تذكر أن الآباء قاموا بدورهم من خلال تقديم وجبات مغذية، وأن الأمر يصبح متروكًا للأطفال ليقرروا ما يأكلونه. فإذا قام الآباء بالتوجيه والالحاح باستمرار لإنهاء الخضروات، على سبيل المثال، فمن المحتمل أن يواجهوا معارضة من أطفالهم.

4. البطء عند التجديد

من الطبيعي أن ينفر الأطفال من النكهات غير المألوفة. تحتاج براعم التذوق عند الأطفال في بعض الأحيان إلى بعض الوقت للتكيف قبل أن يقدروا مذاق بعض الأطعمة. إذا كان هناك تخوف من أن الطفل لا يتلقى العناصر الغذائية الكافية، فربما يجب مناقشة الأمر مع طبيب الأطفال على الفور.

5. لمسات إبداعية

إن إضفاء لمسات الإثارة إلى الوجبات المغذية من خلال الإبداع مع الإضافات سيجعل الأطفال سعداء وسيقبلون بالتأكيد على تناول الأطعمة الصحية.

6. تعزيز مهارات الطفل في الطهي

يمكن من خلال إشراك الطفل في عملية اختيار، أو إعداد وجبات الطعام، أن يزداد اهتمامه بتناول ما ساهم في اختياره أو إعداده. يمكن اصطحاب الطفل في رحلة إلى السوبر ماركت حيث يمكنه اختيار منتجات تحت إشراف الوالدين. إذا كان في سن مناسبة، يمكن منحه الإذن بتقطيع الخضار والمشاركة في إعداد السلطة. بهذه الطريقة، سوف يطور الطفل اهتمامًا بالطهي وكذلك الأكل.

7. استراتيجية الأطعمة المفضلة

يجب السماح للطفل بتناول الأطعمة المفضلة لديه مثل البيتزا أو البرغر أو البطاطس المقلية أو رقائق البطاطس أو الكعك من حين لآخر. ويمكن الحصول على مساعدة من اخصائي يمكنه التوجيه والإرشاد فيما يتعلق بكيفية مساعدة الأطفال على تطوير نهج إيجابي تجاه الأكل الصحي. مع وضع هذه النصائح في الاعتبار، سيمكن مساعدة الطفل على تطوير عادات غذائية جيدة. إذا كان الطفل لا يزال لا يأكل بشكل صحي، فينبغي استشارة طبيب الأطفال للتحقق مما إذا كانت هناك مشكلة أساسية.