أمام مبنى "البرلمان".. معلمات بصنعاء يحرقن خمرهن!!

محليات
قبل 10 أشهر I الأخبار I محليات

وسط أزمة معيشية خانقة في اليمن، وتمنع الحوثيين عن دفع رواتب العديد من الموظفين في مناطق سيطرتهم، لاسيما في العاصمة صنعاء، علت صرخة المعلمات.

فقد عمد عدد من المعلمات إلى الاعتصام أمام مبنى "البرلمان" في صنعاء لمطالبة الحوثيين بدفع رواتبهن المتوقفة منذ سبع سنوات، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

ووثقت مقاطع مصورة انتشرت بين اليمنيين على مواقع التواصل إحراق المحتجات لخمرهن.

كما سمع بعضهن يهتفن "نشتي رواتب نشتي رواتب"، احتجاجا على وقف الرواتب.

وغالبا ما يرمز إحراق النساء للخمار إلى طلب النجدة، ووقف الانتهاكات أو الأذى.

وكانت العديد من المنظمات الحقوقية والإنسانية حملت الحوثيين مراراً مسؤولية تردي الأوضاع المعيشية لاسيما في العاصمة اليمنية، جراء وقف رواتب الموظفين، فضلا عن احتكار العديد من التجارات، وبيع النفط والوقود في السوق السوداء، ناهيك عن التلاعب بأسعار السلع الغذائية، وعرقلة أعمال المنظمات الإغاثية.

فيما تلتزم الحكومة الشرعية ومجلس القيادة الرئاسي بدفع الرواتب، وبكل ما يلزم لتخفيف الأزمة على المواطنين"، بحسب ما أكد سابقا وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك.