وزير إسرائيلي: إذا وقف السنوار في خان يونس ورفع شارة النصر سنكون قد خسرنا الحرب

عربي ودولي
قبل شهرين I الأخبار I عربي ودولي

حذر وزير وزير الطاقة وعضو المجلس السياسي الأمني في إسرائيل، ​​يسرائيل كاتس، من خسارة إسرائيل الحرب مع حماس والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وقال ​​يسرائيل كاتس: "حتى مع كل ما فعلناه، إذا وقف في خان يونس رئيس حركة "حماس" في غزة، يحيى السنوار، أو شخص ما آخر يلوح بأصابعه "شارة النصر"، فهذا يعني أننا سنكون خسرنا الحرب بكل ما تحمله الخسارة من معنى".

وأشار كاتس أيضًا إلى التوترات على الحدود الشمالية، قائلا: "لقد اتخذنا قرارا مستنيرا بالانتهاء من الجنوب أولاً، لكن هذه القضية لن تنتهي، قبل أن يتم ضمان سلامة وأمن سكان الشمال".

وقال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، هرتسي هاليفي، الثلاثاء إن "الجيش الإسرائيلي، بما في ذلك الاستخبارات، فشل في مواجهة أحداث 7 أكتوبر(طوفان الأقصى). وقال "بعد الحرب سيتم تقديم الحساب.. ستكون هناك تحقيقات حاسمة وعميقة".

وتستمر الهدنة بين "حماس" والحكومة الإسرائيلية لليوم الخامس على التوالي بعد تمديدها ليومين بنفس الشروط، حيث تم الإفراج عن دفعة جديدة من الأسرى.

وقد اندلعت الحرب الأخيرة بين "حماس" وإسرائيل بعد هجوم أطلقته الحركة في السابع من أكتوبر، في عملية "طوفان الأقصى"، ردا على اعتداءات إسرائيل على المسجد الاقصى، ومدن الضفة الغربية، بالإضافة إلى الاعتداءات على الأسرى، وأسفر الهجوم عن مقتل نحو 1200 إسرائيلي، وأسر نحو 250 إسرائيليا بينهم عسكريون.

وأسفر الهجوم الإسرائيلي الدامي على غزة عن سقوط نحو 15 ألف قتيل (أغلبهم من الأطفال والنساء)، وإصابة نحو 36 ألفا آخرين؛ فيما أسفرت المواجهات في الضفة الغربية عن مقتل أكثر من 225 فلسطينياً، وإصابة نحو 3000 آخرين.