إعلام عبري: مستثمرون يعملون في البورصة كانوا على علم بهجوم 7 تشرين الأول

عربي ودولي
قبل شهرين I الأخبار I عربي ودولي

ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن أشخاصا يعملون في البورصة والأسواق المالية كانوا على علم فيما يبدو بالهجوم الذي شنته حركة "حماس" يوم 7 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، وجنوا من وراء توظيف تلك المعلومات مليارات الدولار.

 

وتساءلت "هآرتس" عما إذا كانت "حماس" تقف وراء ذلك وجنت أموالا طائلة من جراء هذه المراهنات المالية.

وأضافت أن عمليات مراهنات كبرى حدثت ضد إسرائيل في أسواق تل أبيب وول ستريت المالية، قبل أيام من هجوم 7 تشرين الأول (أكتوبر).

وأكدت أن هذه المراهنات جنت مليارات الدولارات.

 

وتحقق السلطات الإسرائيلية في مزاعم باحثين أميركيين بأن بعض المستثمرين ربما كانوا على علم مسبق بعزم "حماس" مهاجمة إسرائيل في السابع من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

 

 

ووفقا للمزاعم، استخدم المستثمرون تلك المعلومات للتربح من الأوراق المالية الإسرائيلية.

 

وتوصل عمل بحثي، أجراه أستاذا القانون روبرت جاكسون جونيور من جامعة نيويورك، وجوشوا ميتس من جامعة كولومبيا، إلى عمليات بيع كبرى على المكشوف للأسهم، قبل الهجمات التي أشعلت فتيل حرب مستمرة منذ قرابة شهرين.

 

 

وكتبا أنه "قبل أيام من الهجوم، بدا أن المتداولين يتوقعون الأحداث المقبلة"، مشيرين إلى قلة الاهتمام بصندوق إي.تي.إف الإسرائيلي للتداول في البورصة، المدرج على المؤشر إم.إس.سي.آي، الذي "ارتفع فجأة وبشكل ملحوظ" في الثاني من تشرين الأول (أكتوبر)، بناء على بيانات من شركة الرقابة المالية (فينرا).

 

وأضافا في تقريرهما المؤلف من 66 ورقة "قبل الهجوم مباشرة، زاد البيع على المكشوف للأوراق المالية الإسرائيلية في بورصة تل أبيب بشكل كبير".

 

وأحالت البورصة سؤال رويترز عن هذا الأمر إلى هيئة الأوراق المالية الإسرائيلية، التي ردت قائلة "الأمر معروف لدى الهيئة ويخضع للتحقيق من جميع الأطراف المعنية".

 

ولم تدل متحدثة باسم الهيئة بأي تفاصيل، كما لم تعلق الشرطة الإسرائيلية حتى الآن.

 

المصدر : النهار العربي