هيئة الرئاسة: التصعيد الحوثي في البحر الأحمر وباب المندب يهدد جهود إحلال السلام

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

وقفت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي في اجتماعها المنعقد اليوم الخميس برئاسة الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس، أمام التصعيد الحوثي المستمر ضد خطوط الملاحة الدولية.

 

وأكدت هيئة الرئاسة أن التصعيد الحوثي في باب المندب والبحر الأحمر يمسُّ بشكل مباشر الأمن القومي والاقتصادي للجنوب، ويقوّض فرص وقف الحرب وجهود إحلال السلام، وأي حديث عن حلول بمعزلٍ عما يجري من تصعيد يفرغ جوهر السلام من مضمونه.

 

وجددت الهيئة، في اجتماعها الذي حضره رؤساء الهيئات المساعدة، ونائب رئيس مجلس المستشارين، التأكيد على موقف المجلس الانتقالي الثابت في دعم ومساندة التحالف الإقليمي والدولي الهادف لحماية ممرات الملاحة الدولية في هذه المنطقة المهمة للإقليم والعالم.

 

تنظيميا، وقفت هيئة الرئاسة في اجتماعها المنعقد صباح اليوم أمام جُملة من الإجراءات المتصلة بعمل الهيئات المساعدة لهيئة الرئاسة، بهذا الخصوص استعرضت الهيئة نشاط هيئة المرأة من خلال تقرير مفصل قدمته رئيسة الهيئة تضمن خطة عمل الهيئة ومجمل الأنشطة والبرامج التي نفذتها منذ يونيو وحتى أكتوبر 2023، والمشاركات الداخلية والخارجية للهيئة ولقاءاتها مع فريق المبعوث الأممي.

 

في ذات السياق، وقفت هيئة الرئاسة أمام تقرير مفصل لمركز البحوث ودعم صناعة القرار استعرض سُبل تفعيل وتنظيم عمل الهيئة التنفيذية في المجلس وآليات تعزيز الجبهة الداخلية على مستوى الجنوب.

 

كما وقفت الهيئة أمام التحضيرات الجارية لانعقاد مجلس العموم المقرر في الثاني من يناير القادم، وبهذا الخصوص استمعت هيئة الرئاسة لإحاطة قدمها رئيس الجمعية الوطنية، ونائب رئيس مجلس المستشارين عن سير الترتيبات لانعقاد الاجتماع المرتقب وبرنامج الاجتماع والقضايا التي ستتم مناقشتها.

 

وتطرقت الهيئة في ختام اجتماعها إلى جملة من المتفرقات المحلية والخارجية، بالإضافة إلى عدد من القضايا ذات الصلة بعمل هيئات المجلس المركزية والمحلية واتخذت ما يلزم بشأنها.