الرئيس الزُبيدي: لحج معقل الثورة والمقاومة وستظل روح الجنوب وعمقه الاستراتيجي

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

قام الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، يرافقه الأمين العام للأمانة العامة لهيئة الرئاسة فضل الجعدي، وعدد من أعضاء هيئة رئاسة المجلس، ورؤساء الهيئات المساعدة اليوم السبت، بزيارة تفقدية لمحافظة لحج، حيث كان في استقبالهم محافظ المحافظة اللواء أحمد عبدالله تركي، ووضاح الحالمي رئيس تنفيذية انتقالي المحافظة، ومديري المكاتب التنفيذية بالمحافظة، وجمع غفير من القيادات الأمنية والعسكرية والمشايخ والأعيان.

 

وفي مستهل زيارته، حضر الرئيس الزُبيدي اللقاء التشاوري الموسع الذي نظمته الأمانة العامة لأعضاء القيادات المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة لحج، ومنسقية المجلس بجامعة لحج وقيادات المجتمع المدني بالمحافظة، وقطاعي الشباب والمرأة، حيث ألقى كلمة في اللقاء أكد فيها على الدور الذي لعبته محافظة لحج على امتداد مراحل الثورة الجنوبية منذ انطلاقتها.

 

وقال الرئيس الزُبيدي في سياق كلمته :"لحج هي معقل رئيس من معاقل الثورة الجنوبية، وحاضنة المشروع الجنوبي، وستظل روح الجنوب وعمقه الاستراتيجي بما تحتله من موقع مهم، وبما تزخر به من كوادر وكفاءات".

 

وخاطب الرئيس الزُبيدي الحاضرين قائلا :" أنا اليوم في المحافظة التي قدمت الكثير منذ انطلاق الثورة، ولا أحد ينكر ما قدمته محافظة لحج في مختلف مراحل تاريخ الجنوب، ويكفي لحج فخرا أن مديرياتها احتضنت معسكرات المقاومة منذ البداية".

واستعرض الرئيس الزُبيدي في كلمته آخر المستجدات ذات الصلة بالعملية السياسية وخارطة الطريق المقدمة من مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للحل السياسي وموقع الجنوب وقضيته فيها، والمستجدات المرتبطة بالتصعيد الحوثي في باب المندب والبحر الأحمر وانعكاساتها على عملية السلام.

وجدد الرئيس في سياق كلمته التأكيد على أهمية التلاحم وتعزيز الاصطفاف الوطني الجنوبي في هذه المرحلة الفارقة في تاريخ الجنوب، مشددا على ضرورة تنسيق الجهود بين الهيئات التنفيذية للقيادات المحلية للمجلس الانتقالي والسلطات المحلية في المحافظات والمديريات.

وفي الجانب التنظيمي أكد الرئيس الزُبيدي أن المرحلة القادمة تتطلب تكثيف الجهود في الجانب التنظيمي على مستوى هيئات المجلس الانتقالي، مشددا على أهمية التحام قيادات المجلس بالجماهير وتلمس أوضاعهم والعمل جنبا إلى جنب مع السلطات المحلية للتخفيف من معاناتهم.

وخلال زيارته لمحافظة لحج رأس الرئيس الزبيدي اجتماعا هاما للجنة الأمنية في المحافظة بحضور رئيس اللجنة محافظ المحافظة اللواء أحمد عبدالله تركي.

ووجّه الرئيس الزُبيدي في الاجتماع الذي حضره اللواء كمال همشري عضو هيئة الرئاسة مدير مكتب رئيس المجلس، وقائد القوات البرية اللواء أحمد علي البيشي، وعدد من القيادات العسكرية، برفع كافة النقاط العسكرية على امتداد الطريق العام في المحافظة، ابتداء من نقطة الرباط وحتى آخر نقطة في منطقة الحد بيافع وتسليم المهام الأمنية فيها لقوات الحزام الأمني لتقوم بدورها في تأمين المحافظة وحماية الطرق ووقف أي جبايات غير قانونية.

 

كما شدد الرئيس القائد في السياق على ضرورة رفع مستوى التنسيق بين الوحدات الأمنية والعسكرية من خلال غرفة العمليات المشتركة، واضطلاع الوحدات الأمنية بدورها في حماية المواطن وصون حقوقه، وحفظ السكينة العامة.