عقب اجتماع قبلي هام .. آخر تطورات الأزمة في مارب

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

شهدت مديرية الوادي بمحافظة مأرب اجتماعاً كبيراً ضم عدد من المشايخ والوجاهات القبلية من أبناء قبائل عبيدة وقبائل مأرب وقبائل اليمن.

وعُقد هذا الاجتماع الذي يأتي في ظل الأزمة الحاصلة بالمحافظة الناتجة عن قرار الحكومة رفع سعر المشتقات النفطية (البترول)، حيث كُرس هذا الاجتماع لمناقشة حلول الأزمة القائمة على هذا القرار.

وقالت مصادر إن ما حصل في اجتماع، يوم السبت، بين قبائل اليمن وعبيدة ومندوبين المطرح، إن القبائل طرحت آرائها حول الوضع وحول الجرعة والوضع الاستثنائي الحاصل، وكل شيخ تحدث وطلبوا جواب من مندوبي المطرح.

وفي الاجتماع، تكلم الشيخ علي ناصر عوشان نيابة عن اصحاب المطرح، حيث قال: "طلبنا الوحيد هو تأجيل الجرعة وبعدها تشكيل لجنة حول الاوضاع وحل عقد الفساد وتجفيفه وإلغاء البعثات الدبلوماسية التي لها تأثير كبير جداً على الوضع الاقتصادي الحالي ما عدا البعثات الضرورية وبشكل رمزي، بعد ذلك يتم الكشف عن الإيرادات المتواجدة في البنوك وأين تصرف".

وأضاف الشيخ عوشان بالقول: "ولا ننظر لأي مطلب شخصي، نحن ننظر لوضع مأرب بمن فيها كامل.. واللجنة تشكل من الجميع ليس من أصحاب المطرح فقط، ثم توقف الاستحقاقات من المواد النفطية إلا لما يصب في مصلحة الدولة ككل ولا لنا أي اعتراض عن استحقاقات الجبهات اطلاقاً".

وأشارت المصادر إلى أنه وفي آخر الاجتماع ضم الحاضرون أصواتهم لصوت الشيخ عوشان، وقالوا إن هذا مطلب حق وسوف يتجهون إلى المحافظ ويبلغونه بهذا الكلام.