ثأر لخسارة الذهاب

شمسان يصعق التلال بهدف الروني بدوري عدن الممتاز

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

اقتنص شمسان فوزاً ثميناً من أمام ضيفه التلال بهدف دون مقابل لحساب الجولة الثانية عشر لدوري عدن الممتاز لكرة القدم بنسختها الثانية، والذي ينظمه إتحاد الكرة بعدن برعاية دائرة الشباب والرياضة بالمجلس الانتقالي الجنوبي ودعم بنك البسيري للتمويل الأصغر وتحت إشراف مكتب الشباب والرياضة بالعاصمة عدن.

 

 

وعلى أرضية ملعب الفقيد باوزير بالمعلا استغل أبناء الجبل عاملي الأرض والجمهور واستطاعوا بجدارة الإطاحة بفريق التلال بهدف دون مقابل وفي مباراة شهدت حضور جماهيري كبير، ليرفع شمسان بهذا الفوز رصيده إلى 21 في حين تجمد رصيد التلال عند نقاطه 24.

 

سيطرة تلالية بيضاء.. لم يستغل لاعبو الفريق الضيف " التلال" الافضلية الواضحة على مجريات الشوط الأول، حيث فرض التلاليين اسلوب لعبهم وتمكنوا من السيطرة والاستحواذ على الكرة ومحاصرة الفريق البرتقالي في وسط ملعبهم من خلال التوغل عبر الأطراف والكرات البينية التي كانت تشكل خطراً على دفاع شمسان.

 

وبالمقابل اكتفى لاعبو شمسان في هذا الشوط في التموضع في منطقة دفاعهم للحد من المد الهجومي الأحمر الذي فشل في تجاوز الجدار الدفاعي، مع الاعتماد على الكرات العكسية التي كانت تنتهي عند أقدام مدافعي التلال.

 

مرت دقائق الشوط الأول وتواصلت أفضلية التلال إلى أن  تحصل مهاجم التلال كريم حمدي على كرة في وضعية الانفراد الصريح لم يفلح في وضعها في الشباك لتجد كرته استبسال لحارس المرمى الذي أنقذ مرماه من هدف محقق، وقبل النهاية بدقائق أهدر فيصل عبدالله فرصة لا تعوض بعد أن أطاح بكرته خارج الخشبات الثلاث، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي دون أهداف.

 

هيجان برتقالي وهدف النصر.. تبدلت الصورة في الشوط الثاني وانتقلت السيطرة لصاحب الأرض والجمهور الذي دخل الشوط بأداء مختلف عن ماظهر به في الشوط الأول، حيث قدم أبناء الجبل في هذا الشوط درساً في فنون اللعبة واستطاعوا من غزو المناطق الحمراء من جميع الجهات وخاصة من الجهة اليسرى التي اشغلها ببراعة المتألق احمد جلال الروني واحمدي ياسين اللذان شكلا ثنائي رائع، في حين انخفض أداء التلال في هذا الشوط ولم يظهر لاعبوه في النصف الساعة الأولى بمستوى الشوط الأول.

 

ارتفعت وتيرة أداء الفريق البرتقالي خاصة بعد دخول نجم الفريق عباس الكباري الذي تولى قيادة هجمات الفريق وأوجد القطعة المفقودة في منتصف الفريق، حيث نشط الفريق هجوميا وزادت معاناة دفاع التلال الذي استلم في وجه خطورة شمسان من خلال تقبل شباكه للهدف الوحيد الذي جاء من أقدام المتألق احمد جلال الروني مستغلاً كرة عرضية أرضية لم يجد صعوبة في تحويلها للشباك معلناً الافراح في مدرجات فريقه.

 

 

حاول لاعبو التلال تدارك الموقف والعودة للمباراة من خلال تعديلات في صفوف الفريق حيث ادخل المدرب خمسة لاعبين على أمل تقليص الفارق والحفاظ على ماء وجه الفريق في المباراة التي ذهبت مع انتهاء الشوط الأول، إلا أن جميع محاولاته وجدت سدا منيعاً برتقاليا ابطل كل المحاولات الحمراء، لينتهي اللقاء بفوز شمسان بهدف دون مقابل.

 

 

أدار اللقاء الحكم احمد الوحيشي (ساحة) وساعده على الخطوط سامح اسماعيل ( مساعد أول) صالح حيدرة ( مساعد ثاني)، ورابعا الحكم محمد عبده المصري، وراقبها الكابتن جمال البارعي.

 

نال جائزة أفضل لاعب في المباراة نجم دفاع شمسان محمد رائد وتسلم جائزته من نجم شمسان والهلال الساحلي ومنتخباتنا الوطنية الكابتن صالح الشهري.

من ( علاء عياش: تصوير / Âlaa Al - Tahs )