في واقعة غريبة .. سرقة عبَّارات مياه من تحت جسر في لحج

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

وصفت أوساط اجتماعية مختلفة في محافظة لحج جنوب البلاد، سرقة عبَّارات مياه من الطريق الدولي الرابط بين عدن والمحافظات الأخرى، بالواقعة الغربية وغير المتوقعة.

ووفقًا لعدد من تلك الأوساط، فإن الفساد والسرقة واللصوصية التي تشهدها المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة في عدن، فاقت كل التوقعات ووصلت حد سرقة "عبَّارات مياه" ذات أوزان خرسانية كبيرة.

وفي تفاصيل الواقعة، أكدت مصادر هندسية في صندوق صيانة الطرق بعدن الذي يشمل محافظات "عدن وابين ولحج والضالع"، فإن عبارات المياه الواقعة تحت الجسر الرابط بين حافة مجرى سيول في الطريق الدولي المؤدية إلى عدن بمنطقة "العند" قد تم سرقتها، الأمر الذي بات يهدد الطريق والجسر الصغير بالانهيار.

واوضحت، بأن عبَّارات المياه التي تحت الطريق الاسفلتية في منطقة العند تعرضت للسرقة، وأصبح الطريق مهدد بالانهيار وحياة المتنقلين عبر الطريق الذي يشهد حركة كبيرة، باعتباره أهم الطرق التي تربط عدن بالمحافظات الاخرى.

وأشارت إلى أن اللصوصية باتت تمارس عملًا فاضحًا، خاصة إذا تعلق الأمر بسرقة عبارات مياه ذات وزن كبير،وتحتاج إلى معدات ثقيلة لتنفيذ المهمة، متساءلة كيف تمت السرقة دون ان يلحظ أحد؟!، وأين كانت الأجهزة الامنية في المحافظة وأمن الطرق ونقاط التفتيش والجبايات المنتشرة على الطريق؟، وهل سمع محافظ لحج بالسرقة؟

وأكدت المصادر، بأن مركبات النقل الثقيل باتت غير قادرة على المرور على الجسر والطريق بعد سرقة العبارات، الأمر الذي سوف يشكل كارثة على تمويلات المحافظات الأخرى بالبضائع المختلفة القادمة من عدن والعكس.

وكانت الطريق الدولية في منطقة العند شهدت بداية أعمال توسعية وبناء جسر آخر جور الجسر الذي تم سرقة العبارات منه، قبل فوضى 2011، قبل ان يتوقف المشروع الاستراتيجي نتيجة ما شهدته البلاد من فوضى وانقلاب وحروب من قبل مليشيات الحوثي الإرهابية ذراع إيران في اليمن، ولم تتمكن الجهات المعنية من يومها في استعادة العمل في الطريق المهدد اليوم بالتوقف.