أول مفاجأة حول سقوط فتاة من أعلى فندق شهير في مصر

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

كشفت التحقيقات الأولية في واقعة سقوط فتاة مصرية من أعلى فندق شهير في منطقة الزمالك، تفاصيل جديدة في الحادثة المروعة.

"لا تحمل أي جنسية سوى المصرية"

التحقيقات أكدت أن الفتاة مصرية ولا تحمل أي جنسية أخرى كما أشيع، وحاصلة على بكالوريوس سياحة وفنادق، وتبلغ من العمر 31 سنة.

وأشارت إلى أن الفتاة سقطت من الطابق الـ 23، بعد خروجها من غرفتها وتوجهها إلى المطعم، في الطابق الأخير، وصعدت أعلى كرسي، وقفزت من السور الزجاجي بجوار حمام سباحة، فسقطت أعلى مطعم باب النيل.

"انفصلت عن زوجها"

كما أضافت التحريات أن القتيلة سبق لها الزواج ثم انفصلت عن زوجها، وقدمت أسرتها لجهات التحقيق ما يفيد بأنها كانت تتعالج في مستشفى الصحة النفسية بالعباسية ومصابة بالشيزوفرينيا.

وكانت السلطات المصرية قد تلقت بلاغا بسقوط فتاة من الطابق 23 بفندق شهير في منطقة الزمالك ووفاتها في الحال.

"رددت كلمات بالإنجليزية"

فيما كشف فيديو متداول تفاصيل الواقعة حيث تظهر فيه الفتاة وهي تجلس على حافة الطابق، وتتحدث مع عاملين بالفندق يحاولون إنقاذها وسحبها بواسطة حبل.

ورددت الفتاة في الفيديو كلمات باللغة الإنجليزية وأخرى غير مفهومة، ثم تشبثت بالحبل لكنها سقطت وتوفيت على الفور.

وتواصل السلطات استجواب شهود العيان والعاملين في الفندق لمعرفة سبب الحادث، كما جرى التحفظ على كاميرات المراقبة لتفريغها ومعرفة كافة ما جرى للفتاة قبل وقوع الحادث.