منظمات إنسانية تعلق عملها في اليمن بصورة مفاجئة

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات
�لقت بعض المنظمات الإنسانية في اليمن نشاطاتها لأسباب أمنية، في أعقاب الضربات الأمريكية البريطانية على البلاد. جاء هذا الإعلان في سياق بيان مشترك صدر عن 26 من المنظمات الدولية بينها "المجلس النرويجي للاجئين و"إنقاذ الطفولة" و"أدرا" و"الإغاثة الإسلامية". وقال البيان "نحن منظمات الإغاثة الـ 26 الموقعة العاملة في اليمن، نعرب عن قلقنا البالغ إزاء الآثار الإنسانية للتصعيد العسكري الأخير في اليمن والبحر الأحمر، حيث لا تزال الأزمة الإنسانية في البلاد واحدة من أكبر الأزمات في العالم". وأضاف البيان أنه" في أعقاب الضربات الأمريكية/البريطانية يومي 12 و13 يناير/كانون الثاني 2024، اضطرت بعض المنظمات الإنسانية إلى تعليق عملياتها بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة والأمن، بينما قامت منظمات أخرى بتقييم قدرتها على العمل". ولفت البيان إلى أن "المزيد من التصعيد، قد يؤدي إلى اضطرار المزيد من المنظمات إلى وقف عملياتها في المناطق التي تشهد أعمال عدائية مستمرة". وتابع البيان "لن يؤدي التصعيد إلا إلى تفاقم الوضع بالنسبة للمدنيين الضعفاء وإعاقة قدرة منظمات الإغاثة على تقديم الخدمات الحيوية". وشدد البيان على أن" التصعيد الأخير يؤكد أيضًا خطر حدوث مواجهة إقليمية ودولية أوسع نطاقًا يمكن أن تقوض عملية السلام الهشة في اليمن والانتعاش على المدى الطويل".