غارة قتلته؟.. هذا ما حلّ بالعم "أبو ضياء" صاحب عبارة "روح الروح"

محليات
قبل 5 أشهر I الأخبار I محليات

بعد أن هز العالم بأثره إثر فيديو له انتشر أواخر العام الماضي كالنار في الهشيم على مواقع التواصل، وهو يحمل جثة حفيدته الصغيرة "ريم" مقبلاً وجهها ومناديها "#روح_الروح"، شغل العم "أبو ضياء" بال محبيه.

فقد طفا اسم الجد الفلسطيني، خالد نبهان، المكنى أبو ضياء إلى السطح مجددا، بعد أخبار تحدثت عن وفاته إثر غارة إسرائيلية على قطاع غزة.

وبينما انهالت التعليقات حزناً عقب انتشار الخبر، أطل العم "أبو ضياء" بمقطع فيديو عبر حسابه على فيسبوك طمأن به محبيه.

وأكد الجد الذي بات أشهر من نار على علم، أنه بخير، وأن ما تم تداوله إشاعات عارية عن الصحة.

"روح الروح"

يشار إلى أن الجد المكلوم كان ظهر قبل أشهر، حاملاً جثماني حفيديه ريم وطارق بين يديه غير مصدق ما حصل بعدما قضيا بغارة إسرائيلية على قطاع غزة المحاصر. وراح يحاول فتح عيني الطفلة الصغيرة ويخاطبها ويكلمها مقبلا وجنتيها.

كما راح يلامس وجه طارق غير مصدق ما حصل، ويلفه جيداً بالكفن تارة، ويعمد إلى إغلاق فمه طوراً.

فيما أكد أكثر من مرة أنهما روح الروح، وهي العبارة التي انتشرت كالنار في الهشيم بين الناشطين الفلسطينيين على مواقع التواصل، حتى إن البعض نشر رسوما للجد محتضنا جثة حفيدته تحت عنوان "روح الروح".