المنظمة البحرية الدولية تدعو إلى التهدئة في البحر الأحمر وتؤكد دعمها لحرية الملاحة

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

دعت المنظمة البحرية الدولية (IMO)، الخميس، إلى التهدئة في البحر الأحمر، مؤكدة أنها "تدعم حرية الملاحة، وتدعو إلى التهدئة في منطقة البحر الأحمر".

وأصدرت هيئة قناة السويس بيانا قالت فيه رئيسها عقد اجتماعا عبر الفيديو كونفرانس مع رئيس المنظمة البحرية الدولية، أرسينيو دومينجيز، لبحث تطورات الأوضاع في البحر الأحمر وباب المندب.

وبحسب البيان فقد أكد دومينجيز دعم المنظمة الكامل لقناة السويس، موجها رسالة واضحة لكافة أعضاء المنظمة بأن الملاحة في قناة السويس ستبقى مفتوحة أمام الجميع.

وأوضح دومينجيز أن الأوضاع الراهنة في منطقة البحر الأحمر "تفرض العديد من التحديات على حركة التجارة العالمية وسوق النقل البحري فضلا عن تأثيراتها السلبية على قناة السويس والموانئ الموجودة في المنطقة".

وتأسست المنظمة البحرية الدولية (IMO) في 1948، تحت اسم المنظمة البحرية الدولية الاستشارية، ودخلت حيز التنفيذ بعد عشر سنوات، سنة 1958، ومقرها في لندن، وتهدف إلى العمل على تحسين الأمان في البحار، ومكافحة التلوث البحري، وإرساء نظامٍ لتعويض الاشخاص الذين يكابدون خسائر مالية بسبب التلوث البحري، وتأسيس نظامٍ دوليٍّ لنداءات الاستغاثة وعمليات البحث والإنقاذ.