إيران تحتجز سفينة في الخليج اتهمتها بتهريب الوقود

عربي ودولي
قبل 3 أسابيع I الأخبار I عربي ودولي

أعلنت قيادة المنطقة الثانية لبحرية الحرس الثوري الإيراني احتجاز سفينة في المياه الخليجية بالقرب من سواحل ميناء بوشهر الإيراني.

وبحسب طهران، فإن السفينة تحمل مليوني لتر من الوقود المهرب وتم احتجازها بحكم من السلطة القضائية الإيرانية.

وأشار قائد المنطقة الثانية لبحرية الحرس الثوري العميد هنريان مجرد إلى أن السفينة تحمل علم إحدى دول أوقيانوسيا، معلنا اعتقال 14 شخصا من أفراد طاقمها الذين يحملون جنسيات آسيوية.

وأضاف أن "القوات البحرية لاحظت السفينة عند تزودها بالوقود وتم احتجازها بعد دخولها منطقة العمليات بالمنطقة الثانية لبحرية الحرس الثوري الإيراني".

وأوضح المسؤول العسكري أن "عملية الاستيلاء على السفينة تمت على بُعد 60 ميلا قبالة سواحل محافظة بوشهر جنوبي البلاد".

كما قال إنه ستتم مصادرة الشحنة المهربة وتحويلها إلى الشركة الوطنية الإيرانية لتوزيع المنتجات النفطية.

وسبق أن احتجزت طهران قبل أكثر من أسبوعين ناقلة نفط أميركية في بحر عُمان، ردّا على قيام الولايات المتحدة بتوقيف الناقلة ذاتها ومصادرة شحنتها من النفط الإيراني العام الماضي.

وقالت البحرية الإيرانية إن احتجاز الناقلة تم بموجب "قرار قضائي"، وإن الناقلة المحتجزة "سرقت شحنة نفط مملوكة لإيران بتوجيه من الولايات المتحدة".