فرقاطة دنمركية تغادر إلى البحر الأحمر للمساعدة في عملية تقودها أمريكا

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

أرسلت الدنمرك يوم الاثنين فرقاطة إلى البحر الأحمر حيث ستشارك في تحالف تقوده الولايات المتحدة لحماية حركة الملاحة التجارية من هجمات الحوثيين باليمن.

ومنذ ديسمبر كانون الأول حولت شركات شحن مسار مئات السفن إلى طريق رأس الرجاء الصالح حول أفريقيا لتجنب هجمات الحوثيين المتحالفين مع إيران. وتستغرق الرحلة حول أفريقيا فترة أطول بعشرة إلى 14 يوما، كما أنها أكثر تكلفة مقارنة بالمرور عبر البحر الأحمر وقناة السويس.

وقال وزير الدفاع الدنمركي ترويلز لوند بولسن للصحفيين على متن الفرقاطة إيفر هويتفيلت قبل مغادرتها قاعدة كورسور البحرية "يجب أن تجد حرية التجارة العالمية من يدافع عنها، وقد تحملنا مسؤولية المساعدة في ذلك". وتستهدف الهجمات ممرا يتعامل مع نحو 15 بالمئة من حركة الشحن العالمية باعتباره قناة حيوية بين أوروبا وآسيا.

وترسل الدنمرك، موطن عملاقة الشحن ميرسك الفرقاطة إلى المنطقة في إطار عملية بروسبيريتي جارديان (حارس الازدهار) التي تم تشكيلها الشهر الماضي بهدف حماية السفن التجارية.

وقالت وزارة الدفاع إن من المتوقع أن يوافق البرلمان الدنمركي على قرار إرسال السفينة الحربية إلى المنطقة في السادس من فبراير شباط.