تعرض طائرة إسرائيلية دخلت الأجواء اليمنية لهجوم

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

شهدت سلسلة الأحداث المتسارعة في اليمن، يوم أمس، تعرض طائرة تابعة لشركة الطيران الإسرائيلية "العال" لهجوم ومحاولة السيطرة عليها عقب دخولها إلى الأجواء اليمنية في مناطق سيطرة الحوثيين.

 

وفي التفاصيل، أفادت وسائل إعلام عبرية بأن "عناصر معادية حاولت السيطرة على شبكة الاتصالات على متن طائرة تابعة لشركة "إلعال"، كانت متجهة من تايلاند إلى مطار بن غوريون في إسرائيل، وذلك بعد دخولها إلى المجال الجوي لليمن".

 

ووفقًا لتقرير صادر عن هيئة البث الإسرائيلية "كان"، وقع الحادث "بينما كانت الطائرة تعبر المجال الجوي الذي يسيطر عليه الحوثيون، مما زاد المخاوف من احتمال حدوث عمل تخريبي".

 

وتمت الإشارة إلى أنه "بالرغم من الطبيعة المثيرة للقلق لمحاولة الاستيلاء على الطائرة، تمكنت الرحلة من الوصول إلى وجهتها المقصودة والهبوط بسلام، مما أدى إلى تجنب وضع كارثي محتمل".

 

وذكر التقرير أن "منفذي الهجوم الإلكتروني قاموا بالتلاعب بمسار الطائرة، وذلك بهدف تحويلها عن مسارها المقصود، ومع ذلك، اكتشف أفراد الطاقم التشويشات واتخذوا إجراءات لإحباط التهديد"، وفق الإعلام العبري.

 

وأضاف: "خرجت التعليمات الصادرة لطاقم الطائرة عن الإجراءات المعتادة، مما أثار الشكوك حول وجود دوافع خفية، وتصاعدت المخاوف مع وجود دلائل تشير إلى أن منفذي الهجوم الإلكتروني ربما كانوا يعتزمون المساس بسلامة الطائرة أو توجيهها نحو مناطق خطرة، علاوة على ذلك، كانت هناك مخاوف من التهديدات الأرضية المحتملة، بما في ذلك الاختطاف".