ناشطون يطالبون بالإفراج عن "مختطفة" في سجون ميليشيا الحوثي في صنعاء

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

دعا ناشطون، عصابة  الحوثي  الإيرانية إلى إطلاق سراح مواطنة اتهمتهم بنهب المساعدات الإغاثية.

ووقع سياسيون وناشطون، الاثنين، على بيان نشر في وسائل التواصل الاجتماعي يطالب عصابة الحوثي بالإفراج الفوري عن المواطنة المخفية “إيمان البشري” المخفية منذ عام 2019 في سجون عصابة  الحوثي بصنعاء  .

وأكد السياسيون والناشطون الموقعون على البيان تضامنهم مع المختطفة “البشري”، وأسرتها التي تعاني مرارة البعد عن إبنتها المخفية قسريا منذ اربعة اعوام.

ووفق مصادر حقوقية فإن المواطنة "ايمان البشيري" اختفت يوم 4 فبراير 2019م  من شارع 16 في بيت معياد في صنعاء، وذلك بعد مشادة كلامية بينها وبين أحد مشرفي جماعة الحوثيين، اتهمته خلالها بالتلاعب بالمساعدات ليتضح فيما بعد أنها في أحد سجون جماعة الحوثي بصنعاء.

وأكد مصدر مقرب من أسرتها، أنها اعترضت على آلية توزيع المساعدات في الحي الذي تسكن فيه، كما اتهمت القائمين على التوزيع بنهبها وبيعها في الأسواق، لتختفي بعد ذلك بيومين.

تجدر الإشارة إلى أن "إيمان البشيري"، هي أم لولدين وطفلة، تعود أصولها إلى عزلة بلاد القبائل بالحيمة الداخلية، التابعة لمحافظة صنعاء.

يأتي ذلك في سياق الانتهاكات التي تمارسها ميليشيا الحوثي الإيرانية منذ سنوات ضد النساء اليمنيات في مناطق سيطرتها، حيث سبق وان كشفت المنظمة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر، عن تورط سلطة البحث الجنائي التابعة للحوثيين في اختفاء العشرات من النساء والفتيات بصنعاء، وإيداعهن سجوناً خاصة، وابتزاز أسرهن بحجة أنه تم ضبطهن بتهم الدعارة.