المحافظ بن ماضي والعميد السعيدي يفتتحان مبنى المعرض التجاري الدائم ومعرض الشهر الكريم بالمكلا

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

افتتح محافظ حضرموت الأستاذ مبخوت بن ماضي، والمدير العام للمؤسسة الاقتصادية اليمنية العميد سامي السعيدي، اليوم بمدينة المكلا، مبنى المعرض التجاري الدائم، ومعرض الشهر الكريم.

وطاف محافظ حضرموت، ومعه الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة صالح العمقي ووكلاء المحافظة والمديرين العامين، بمكونات المبنى.. مستمعين من العميد السعيدي إلى إيضاح حول مكونات المشروع الذي يضم 4 أدوار، تشمل صالات العرض وأقسام تجارية متخصصة لبيع المواد الغذائية والأدوات الإلكترونية والآثاث.   كما تجوّل المحافظ بن ماضي، والعميد السعيدي، في الأقسام الخاصة بمعرض الشهر الكريم، الذي تنظمه المؤسسة الاقتصادية اليمنية، وبالتنسيق مع مكتب وزارة الصناعة والتجارة بساحل حضرموت، مطلعين على العروض الخاصة للمؤسسة الاقتصادية، وللبيوت التجارية المشاركة في المعرض، وحجم التنافس في الأسعار بين المشاركين خصوصًا في المواد الغذائية.

وخلال التدشين أشاد محافظ حضرموت بالدور الذي تقوم به المؤسسة الإقتصادية  بالتنسيق مع مكتب الصناعة والتجارة والجهات ذات العلاقة لإقامة هذ المعرض الرمضاني لتوفير الاحتياجات الأساسية والإستهلاكية والمساهمة في تخفيف المعاناة المعيشية والإقتصادية للمواطنين وحصولهم على أسعار مناسبة لتوفير احتياجاتهم خلال الشهر المبارك، داعيًا الى توفير مواد منافسة واستشعار معاناة المواطنين واحتياجاتهم ونيل  التجارة الرابحة مع الله تعالى، مثمنًا دور الجهات المعنية والقطاع الخاص في تسهيل وإنجاح  المعرض.

من جانبه أوضح المدير العام للمؤسسة الاقتصادية أن افتتاح المبنى التجاري يعد أول مجمع استهلاكي للمؤسسة، وفي إطار خطتها لإعادة استئناف المعارض التجاري بعد أن استولت على بعضها ميليشيات الحوثي الإرهابية ودمرت البعض الآخر منها، مؤكدًا أن هذه الخطوة تهدف إلى التخفيف من الأعباء المعيشية للمواطنين في المحافظات المحررة، نتيجة ما خلّفته الحرب من أوضاع مأساوية في الجانب الاقتصادي للمواطنين.

وأشار العميد السعيدي إلى أن المجمع سيكون بمثابة منفذ بيع مباشر للمواطنين، حسب ما أعلنت قيادة المؤسسة في العام الماضي أنها ستسعى إلى تحويل المعارض الموسمية (معارض الشهر الكريم) إلى معارض دائمة من خلال البيع المباشر عبر المعرض التجاري.. لافتًا بأن هذه الخطوة التي تم الانطلاق بها من حضرموت سيتم تعميمها على المحافظات المحررة كافة.

وقال العميد السعيدي: "ان الأعمال الإرهابية وأعمال القرصنة التي تنفذها الميليشيات الحوثية الإرهابية في البحر الأحمر، تسببت بتراجع ملحوظ في الاقتصاد الوطني، وانعكاس ذلك سلبًا على أوضاع المواطنين المعيشية".. مؤكدًا حرص قيادة المؤسسة الاقتصادية ببذل قصارى الجهد لتقديم خدمات اقتصادية تتناسب مع واقع المواطنين.

وعبّر عن خالص شكره وتقديره لفخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي، وأعضاء مجلس القيادة كافة، ولرئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عوض بن مبارك، ولوزير الدفاع الفريق الركن محسن الداعري، وللسلطات المحلية في المحافظات المحررة، على دعمهم وتعاونهم من خلال تقديم التسهيلات لمساندة قيادة المؤسسة الاقتصادية في إنجاح مهامها الوطنية.

حضر التدشين وكيلا المحافظة لشؤون الدفاع والأمن العميد صالح لحمدي، وللشؤون المالية والادارية الدكتور أحمد باصريح، ووكيل المحافظة حسن الجيلاني، والمديرون العامون للأمن والشرطة العميد مطيع المنهالي، ومكتب الصناعة والتجارة أحمد باعوم، ومدير عام غرفة تجارة وصناعة حضرموت مجدي بوعابس، وقيادات مدنية وعسكرية.