رئيس الوزراء يترأس في العاصمة المؤقتة عدن اجتماعا لمجلس الوزراء واتخاذ عدد من القرارات

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

ترأس رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور احمد عوض بن مبارك، اليوم الاحد، في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا لمجلس الوزراء، كرس لمناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، وإصدار عدد من القرارات بشأنها، إضافة الى الأوضاع الاقتصادية والخدمية والمعيشية المرتبطة بحياة المواطنين، مع قرب حلول شهر رمضان المبارك.

 

 

وأحاط رئيس الوزراء وزير الخارجية في مستهل الاجتماع، أعضاء المجلس، بنتائج زيارته الى جمهورية روسيا الاتحادية الصديقة بناءا على دعوة من الحكومة الروسية، والمواضيع والملفات التي مناقشتها على مختلف المستويات.. ووجه الوزارات والجهات المعنية بمتابعة انجاز ما تم الاتفاق عليه بين البلدين الصديقين خاصة في مجالات الكهرباء والطاقة والصناعة والنفط وغيرها من المجالات.. مشيرا الى مستجدات الأوضاع على المستوى السياسي والعسكري والأمني والاقتصادي والخدمي.

 

وتطرق الدكتور احمد عوض بن مبارك، الى الإجراءات والاولويات التي تعمل عليها الحكومة بموجب توجيهات فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي وأعضاء المجلس، لتخفيف حدة تداعيات هجمات مليشيا الحوثي الإرهابية على المنشآت النفطية وتوقف تصدير النفط الخام منذ 16 شهرا، وفي المقدمة تحسين موقف العملة الوطنية، وضمان استدامة الخدمات، ودفع رواتب الموظفين.. لافتا الى ان المواطن وحياته المعيشية هو محور اهتمام الحكومة، وجوهر خططها وبرامجها الخدمية والانمائية في مختلف القطاعات.

 

وشدد رئيس الوزراء وزير الخارجية على مضي الحكومة وبعزيمة لا تلين في تسريع مسار الإصلاحات ومكافحة الفساد وتعزيز الشفافية والمساءلة، والعمل على إعادة الاعتبار للدولة وهيبتها وسلطتها واحترام مؤسساتها بالتوازي مع معركة انهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا.. معربا عن تطلعه الى دعم شركاء اليمن في التنمية من الدول والمنظمات المانحة، للمضي قدما في تحقيق هذه الإصلاحات وتخفيف معاناة المواطنين، وفي المقدمة الاشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، الذين عودونا دائما الوقوف إلى جانب اليمن وشعبها في أصعب الظروف وأحلك الأزمات.

 

كما أكد تفهم الحكومة الكامل وبمسؤولية، للمطالب المشروعة للمواطنين، وتعمل على التعامل معها بواقعية وفق الإمكانات المتاحة والاولويات العاجلة .. وقال " قدرنا ومسؤوليتنا تحتم علينا فِي هذه المرحلة الصعبة وبالرغم من كل التحديات والتعقيدات، ان نضع خدمة المواطن في أولى اولوياتنا وواجبنا فقد عانى شعبنا بما فيه الكفاية وحان الوقت لتتكاتف جميع الجهود للعمل على تخفيفها ".

 

واجرى مجلس الوزراء نقاشا مستفيضا حول الأوضاع المعيشية والخدمية في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة، على ضوء التقارير المقدمة من الوزراء المعنيين والجهود المبذولة لتحسين الخدمات خاصة الكهرباء والمياه، مع قدوم شهر رمضان المبارك، إضافة الى توافر السلع المختلفة للمواطنين والرقابة على الأسعار وجودتها.

 

ووجه مجلس الوزراء، الوزارات والجهات المعنية بالتنسيق مع إدارة منفذ الوديعة البري لاتخاذ إجراءات عاجلة لمنع عملية ازدحام المسافرين، وتخفيف معاناتهم، ومعالجة التكدس الحالية بشكل سريع.

 

ووفقا لنتائج زيارة دولة رئيس الوزراء الميدانية الى هيئة مستشفى الجمهورية العام النموذجي في عدن، للاطلاع على احتياجاته واولوياته لتطوير خدماته المقدمة للمرضى والمستفيدين، والشروع في تنفيذ مشاريع تطويرية فورية، وافق مجلس الوزراء على عدد من المشاريع التطويرية وإعادة التاهيل للمستشفى، مع استيعاب الملاحظات المقدمة من أعضاء المجلس.

 

حيث أقر المجلس الرؤية العامة للخطة التطويرية لهيئة مستشفى الجمهورية ودعم تمويلها، باعتماد مخصص شهري قدره 300 مليون ريال بالمناصفة بين الحكومة والسلطة المحلية في عدن لمدة عام كامل لدعم الخطة.. وكلف وزارة الصحة العامة والسكان والسلطة المحلية بعدن بمهمة الاشراف والمتابعة المستمرة والمباشرة لسير تنفيذ الخطة مع الالتزام والتقيد بالمعايير الإدارية عند خطوات الانفاق على المشروع، والزم قيادة المستشفى برفع تقرير عن مستوى الإنجاز بعد ستة اشهر.

 

وصادق مجلس الوزراء على مذكرة التفاهم حول حماية الممتلكات الثقافية اليمنية والموقعة مع الولايات المتحدة الامريكية.. ووجه باستكمال الإجراءات القانونية اللازمة للمصادقة عليها حتى تدخل حيز النفاذ..وتهدف مذكرة التفاهم، ومدتها خمس سنوات، الى تعزيز حماية الممتلكات الثقافية اليمنية عبر تمديد القيود على استيراد القطع الاثرية الثقافية اليمنية الى الولايات المتحدة، والتي ستقدم أيضا المساعدة للحكومة اليمنية من اجل تمكينها من حماية الممتلكات الثقافية وبناء القدرات الثقافية.

 

وناقش مجلس الوزراء مشروع تمويل برنامج الرواد لابتعاث أساتذة الجامعات في برامج بحثية مشتركة مع الجامعات العربية والأجنبية، والمقدم من وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وكلف لجنة وزارية من المالية والخدمة المدنية والشؤون القانونية والأمانة العامة لمجلس الوزراء لمراجعة مشروع البرنامج واستيعاب الملاحظات المقدمة عليه والرفع به الى المجلس لاتخاذ ما يلزم.

 

ووقف مجلس الوزراء امام التطور الخطير لهجمات مليشيا الحوثي الإرهابية على السفن التجارية والملاحة الدولية في البحر الأحمر وخليج عدن، واخرها مقتل 3 ثلاثة من أفراد طاقم سفينة "مي في ترو كونفيدانس"، واصابة أربعة آخرون التابعة لدولة ليبيريا، وتقوم بنقل البضائع الجافة مثل الحبوب، بعد ساعات من غرق سفينة "روبيمار".. مؤكدا ان هذا التصعيد الخطير في وتيرة الهجمات الإرهابية الحوثية ضد الملاحة الدولية تستوجب إعادة النظر في سبل مواجهة نشاط أذرع النظام الإيراني المزعزعة لأمن واستقرار المنطقة والعالم.

 

وأشار المجلس الى ان محاولة تضليل مليشيا الحوثي للعالم وربط ما تنفذه من عمليات إرهابية في البحر الأحمر بما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة، هو استمرار لنهجها المتوقع في الهروب من أي التزامات داخلية ومواصلة عبثها بمصالح الشعب اليمني لخدمة النظام الإيراني واجندته التوسعية في المنطقة.. مذكرا بالآثار الكارثية لهذه الاعمال الإرهابية العدائية على حياة ومعيشة الشعب اليمني، والتلوث البيئي وعسكرة البحر الأحمر.

 

واطلع مجلس الوزراء من وزير المياه والبيئة على أنشطة وخطط خلية إدارة أزمة السفينة "روبيمار"، بالتنسيق مع الأمم المتحدة والمجتمع الإقليمي والدولي لاحتواء التداعيات البيئية الكارثية والتلوث جراء غرق السفينة التي استهدفتها مليشيا الحوثي الإرهابية ..مشيراً إلى تفعيل خطة الطوارئ الوطنية وانتشار الفرق الميدانية للخبراء في المنطقة والشواطئ لمراقبة التلوث وأخذ العينات الدورية، ووصول خبراء الأمم المتحدة للمساعدة في تقييم تداعيات هذه الكارثة البيئية.

 

وحدد مجلس الوزراء أوقات الدوام الرسمي لموظفي الدولة خلال شهر رمضان المبارك 1445هـ، بناءا على مذكرة وزير الخدمة المدنية والتأمينات.. وأقر بدء الدوام الرسمي الساعة العاشرة صباحا وينتهي الساعة الثالثة عصرا، وأجاز لوحدات الخدمة العامة التي لا يتناسب هذا التوقيت مع طبيعة عملها ان تحدد التوقيت المناسب لبداية ونهاية دوام موظفيها على ان لا تقل ساعات الدوام عن 5 ساعات في أي حال من الأحوال.

 

ورفع مجلس الوزراء برقية تهنئة إلى فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي وأعضاء المجلس وجميع ابناء الشعب اليمني في الداخل والخارج والأمة العربية والإسلامية، بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك.. مؤكدا ضرورة إحياء قيم التكافل والتراحم والتآخي في هذا الشهر الفضيل والعمل بتكاتف على تجاوز الظروف العصيبة وتخفيف معاناة الشعب اليمني التي تسببت بها مليشيا الحوثي الإرهابية منذ انقلابها على السلطة الشرعية واشعالها للحرب.

 

وجدد مجلس الوزراء دعوة اليمن للمجتمع الدولي الى ضرورة إنهاء معاناة الشعب الفلسطيني والوقف الفوري لإطلاق النار وجرائم الإبادة الجماعية التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين، ووقف قرار الاحتلال ببناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية.. مؤكدا الموقف الثابت لليمن في الوقوف الى جانب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقاً لمبادرة السلام العربية والقرارات الدولية ذات الصلة.

 

كما رحب بقرار مجلس الأمن الدولي الداعي لوقف إطلاق النار في السودان الشقيق، خلال شهر رمضان المبارك، واهمية ذلك في حقن الدماء ودعم جهود تحقيق السلام.