وزارة الشباب والرياضة تكرّم الموظفات والعاملات بديوان عام الوزارة بعدن

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

كرّمت وزارة الشباب والرياضة، اليوم الأحد، الموظفات والعاملات في ديوان عام الوزارة بالعاصمة المؤقتة عدن، في الاحتفالية التي نظمها قطاع المرأة، بمناسبة عيد المرأة العالمي (8 مارس)، برعاية من معالي الوزير نايف البكري.

 

وخلال الاحتفالية التي حضرها نائب الوزير منير الوجيه، ووكيل قطاع المرأة نادية عبد الله الأخرم، ووكيل قطاع الرياضة خالد محسن الخليفي، هنأ الوزير البكري جميع "الموظفات والعاملات بمناسبة عيد المرأة العالمي الـ 8 من مارس، مبينًا اعتزاز وتقدير قيادة الوزارة بالجهود الكبيرة التي تبذلها الموظفات، وحرصهن على الارتقاء بالعمل وتطوير الأداء وإسهاماتهن في النجاحات التي حققتها الوزارة خلال السنوات الماضية، متمنيا لهن مزيدًا من التقدم والنجاح".

وحيّا البكري، جميع "العاملات اليمنيات وربات البيوت والبنات في الجامعات ومدارس التعليم المختلفة، وفي كل المجالات، معتبرًا المرأة (ايقونة) الحياة والشريك الأساسي مع أخيها الرجل في كافة مجالات الحياة، بعد أن أثبتت وجودها وقدرتها على العمل وحنكتها في الكثير من المهام التي تُسند لها، متمنيًا أن إن يشكّل تكريم موظفات الوزارة، دافعًا في بذل الكثير من الجهود والأعمال، نحو تحقيق الكثير من النجاحات التي نسعى لتحقيقها خلال العام الجاري 2024".

وتابع، "يأتي احتفالنا بعيد المرأة هذا العام، ومئات الآلاف من النساء في فلسطين وقطاع غزة يكابدنّ ويلات الحرب وفقدان الأمان، حيث تُقتل المرأة هناك وتُعنّف وتعيش في مخيمات النزوح، جراء حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال الصهيوني على القطاع، وثمّن صمودها ودورها وهي تجترح المآثر العظام في وجه آلة الصلف الصهيونية".

وكانت وكيل قطاع المرأة د. نادية عبدالله الأخرم، قد شكرت معالي الوزير البكري وقيادة الوزارة بشكل عام، على دعمه واهتمامه لمختلف البرامج والفعاليات التي ينظمها القطاع، مشيرة إلى تكريم الموظفات في ديوان عام الوزارة له دلالات ومضامين خاصة ويحمل صور التقدير والاحترام لكل الموظفات وحافزًا لبذل المزيد من الجهود مستقبلًا.

عقب ذلك، قام الوزير نايف البكري ونائبه منير الوجيه بتكريم الموظفات بالشهادات التقديرية والحوافز التشجيعية.