زعيم الحوثيين: عملياتنا مستمرة وسنواكب مستجدات رمضان

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

أكد عبد الملك الحوثي، زعيم جماعة الحوثي، في خطاب متلفز، اليوم الأحد، استمرار عملياتهم، منوها بأهمية المسيرات التي تخرج لنصرة غزة وفلسطين، معتبرا ما يجري في غزة جزءا من استهداف الأمة؛ متسائلا: أي قسوة وأي غفلة تصل بالإنسان إلى أن يتجاهل مأساة كبيرة ورهيبة وجرائم إبادة جماعية واستغاثة وصرخات وبكاء الأطفال والنساء؟ في إشارة إلى ما يعانيه سكان قطاع غزة وأهمية التفاعل معهم ونصرتهم.

وقال زعيم الجماعة، التي تسيطر على معظم وسط وشمال البلاد: "ستستمر عملياتنا إن شاء الله وتستمر أنشطتنا في معظمها وهناك أنشطة أساسية وضرورية ينبغي أن تستمر" في إشارة إلى استمرار عملياتهم في البحرين الأحمر والعربي ومضيق باب المندب وخليج عدن ضد السفن المرتبطة بإسرائيل والمتجهة إلى إسرائيل بالإضافة إلى السفن الامريكية والبريطانية “تضامنا مع غزة" و"ردا على العدوان الأمريكي البريطاني على اليمن".

وأشاد بموقف الشعب اليمني في مناصرة فلسطين، وقال: “نعمة كبيرة وفضل أن يكون شعبنا مجاهدا يحمل هم أمته، ويستشعر ما تعانيه أمته والمظلومية الرهيبة للشعب الفلسطيني”، مؤكدا أهمية الخروج بالمسيرات لدورها وتأثيرها.

وقال: "كثير من أبناء الامة قابل نداءات أهل غزة بالصمم، ومن لم يخرج لساعتين في الأسبوع فقد وصل إلى درجة هابطة من الروح الايمانية الجهادية".

وأضاف: “المسألة ليست فقط مظاهرات؛ فالمظاهرات مرتبطة مع الموقف الصاروخي مع القتال مع الطائرات المسيّرة”.

وأكد مواكبتهم في رمضان لكل المستجدات. وقال: “إذا استجدّت في شهر رمضان مستجدّات معينة سنواكبها إن شاء الله بما نلمس ونرجوه من توفيق الله فيما علينا أن نقوم به”.

 وقال: “ما يجري في غزة هو جزء من استهداف الأمة بكلها، ونحن أمة مستهدفة”.