بحضور بن مبارك.. وزارة الشباب والرياضة تختتم المسابقة الثقافية الوطنية للأندية

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

بحضور دولة رئيس الوزراء د. أحمد عوض بن مبارك، اختتمت وزارة الشباب والرياضة ممثلة بقطاع الشباب "المسابقة الثقافية الوطنية" للأندية في المحافظات المحررة، التي، أُقيمت برعايته، وإشراف معالي وزير الشباب والرياضة البكري، بدعم من صندوق رعاية النشء والشباب، وتوّج بها نادي شباب القطن من وادي حضرموت.

 

 

وخلال الحفل ألقى رئيس دولة الوزراء د. أحمد عوض بن مبارك كلمة نقل فيها "تحيات فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي د. رشاد العليمي، وأعضاء المجلس إلى المشاركين في البطولة ولكل شباب اليمن، وحرص المجلس والحكومة على تمكين الشباب والمرأة وإيجاد نشاط حقيقي لاستثمار طاقاتهم في مسيرة البناء".

وأعرب، عن "سعادته بحضور هذه الفعالية في عدن التي احتضنت المشروع الوطني وكانت حامل رئيسي في هزيمة المشروع السلالي الحوثي الكهنوتي الذي يحاول استهداف الجميع دون استثناء وعلينا مواجهته حتى النصر".

وحيّا بن مبارك، وزارة الشباب والرياضة، على إعادة تنظيم هذه البطولة بعد 12 عامًا من الانقطاع، وتوجهها الاستراتيجي في تحشيد كل الجهود لمعركة الوعي الوطني، مشيرًا الى أهمية معركة الوعي في معركة استكمال استعادة الدولة، وإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا، مشيدًا بالخطة الاستراتيجية لقطاع الشباب وبالعمل الذي تقوم به الوزارة من أجل خدمة الشباب عمومًا".

وأكد، على "أهمية صناعة الوعي والحفاظ على الهوية الوطنية، في مواجهة الأفكار الهدامة وثقافة الموت التي تعمل مليشيات الحوثي الإرهابية على تفخيخ عقول المجتمع بها".

ولفت، إلى أن "معركة الوعي لا تقل أهمية عن المواجهات في ميدان القتال، حيث انتصر ابطال الوطن على مليشيات الحوثي في عدن وجبهات الضالع وشبوة والساحل الغربي وغيرها من ميادين البطولة".

وكان معالي وزير الشباب والرياضة نايف البكري، قد رحّب بدولة رئيس الوزراء لمشاركته في اختتام البطولة ودعمه للشباب وتمكينهم، متطرقًا الى ما تضمنته البطولة من مسابقات وما سادها من تنافس، معربًا عن سعادته بمشاركة 123 ناديًا من أصل 192 ناديًا من جميع المحافظات المحررة في المسابقة، شاكرًا في ذات الوقت رئيس مجلس القيادة الرئاسي د. رشاد العليمي، ونوابه على دعمهم واهتمامهم بالشباب".

وأوضح البكري، أن "وزارة الشباب والرياضة حملت على عاتقها الاعتناء بالشباب باعتبارهم عماد الحاضر وقوة المستقبل وهم الأساس في تقدّم وبناء المجتمعات وتطورها، معبرًا عن سعادته بالتلاحم الوطني لشباب الوطن الذي يُعد ركيزة أساسية ونقطة الانطلاق الحقيقية لصنع السلام وإنهاء النزاع".

وخلال الختام، أعلن د. أحمد عوض بن مبارك، عن مساهمة الحكومة بمبلغ 10 ملايين ريال لتكريم المشاركين في البطولة، منها 5 ملايين ريال للأندية الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى، ثم قام بتسليم دروع التكريم والجوائز للأندية الفائزة، نادي شباب القطن حضرموت "المركز الأول"، ونادي الرشيد تعز "المركز الثاني"، ونادي الضبيات الضالع "المركز الثالث".

حضر الحفل والزيارة وزيري المالية سالم بن بريك، والخدمة المدنية والتأمينات د. عبد الناصر الوالي، ونائب وزير الشباب والرياضة منير الوجيه، وعدد من الوكلاء والمسؤولين في الوزارات المختلفة، والسلطة المحلية بعدن، وقيادات في المجلس الانتقالي الجنوبي.